9/9/2015 12:00:00 AM
قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 31 للعام 2015

 اعتماد تأهيل أحياء المصايف والمنطقة الصناعية


أعتمد مجلس بلدية رام الله في جلسته رقم 31/2015 التوجه للتأهيل الشامل لأحياء المدينة بناء على الأولويات، وأكدً على أن بلدية رام الله وبالتعاون مع سكان ولجان الأحياء ستقوم بتأهيل أحياء المدينة، وكانت قد باشرت بأعمال التأهيل في حي باطن الهواء وسيتم العمل في المرحلة المقبلة بحي المصايف والمنطقة الصناعية.

واعتمد المجلس البلدي وبصفته اللجنة المحلية للأبنية والتنظيم 21 معاملة تنظيمية، منها 8 معاملات افراز شقق، و معاملة توحيد أرض، و12 معاملات تنظيم.

وخلال الجلسة التي عقدت برئاسة م. موسى حديد، وحضور نائب رئيس البلدية سامح عبد المجيد، والاعضاء : ناديا حبش، حسن ابو شلبك، كمال دعيبس، حربي الفروخ، رمزي ابو العظام، علاء ابو عين، امين عنابي، سامي الحصري، نجمة غانم، عمر عساف، فيصل درس، ماهر حنانيا، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن. أطلع رئيس البلدية المجلس البلدي على التفاهم الذي تم مع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول اخلاء مبنى البريد ونقله لمجمع المنارة حال انتهائه.

في إطار آخر، قرر المجلس البلدي ولاحقا للاجتماع الذي عقد مع الاستشاري لغرض مراجعة وتحديث دراسة مقارنة استئجار او شراء السيارات لاستخدام البلدية، واستنادا للتحليل المالي وللنتائج التي تمخضت عنها الدراسة، وقرر المجلس التوجه نحو شراء السيارات في حال الحصول على الإعفاء الجمركي كخيار أول، وفي حال تعذر ذلك التوجه للاستئجار التشغيلي كخيار ثاني.

من جهة أخرى، عرض مدير عام البلدية المقترحات التي قدمتها الادارة التنفيذية حول تحديث الخطة الاستراتيجية و أعداد خطة العمل السنوية لعام 2016، حيث قرر المجلس البلدي تفصيل حسب القرار.

في سياق آخر، عرض حربي الفروخ عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة الصحة والبيئة تقرير اللجنة، على المجلس البلدي الذي أعتمد عددا من التوصيات أهمها: مسودة نظام قطع الاشجار في الاراضي الخاصة، وازالة الاشجار الميتة، وضع اقفاص حول الأشجار، و تنظيم عمل محلات الشواء، وتوزيع نشرات توعوية، وتوجهات لمشاريع التوعية البيئية، ومشروع فصل النفايات في الاحياء الجديدة، و تنظيم عمل سيارات الباعة المتجولين - بيع الخضار، وتقييم تجربة جمع النفايات ليلاً، وتنزيل كافة الاشجار على موقع نظم المعلومات الجغرافية GIS، و التأكيد على غسيل شاحنات النفايات وحاويات النفايات.

كما تم عرض تقرير لجنة المشاريع، على المجلس البلدي الذي قرر تحويل مشروع تطوير مكتبة رام الله ومشروع تطوير مبنى الحرجة للمكتب الهندسي لدراسة امكانية انشاءات خفيفة، وقبول العرض المقدم لتشغيل محطة الريحان.
وعرض عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة الشؤون الادارية رمزي ابو العظام تقرير اللجنة، على المجلس الذي أتخذ عدة قرارات بهذا الشأن. من جهة أخرى.

وعرض عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة العطاءات م. حسن ابو شلبك تقرير اللجنة، حول التحليل الفني والمالي لعطاء صيانة مركز التدريب في مدرسة ذكور رام الله و عطاء توريد وتركيب وتشغيل انظمة كاميرات في المدارس الحكومية و توريد سلال نفايات للأرصفة، حيث قرر المجلس البلدي ترسية العطاءات على الشركات التي استوفت الشروط الفنية والمالية.

كما عرض عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة العلاقات العامة م. كمال دعيبس تقرير اللجنة، على المجلس البلدي بخصوص مؤتمر السياحة التي نظمته وزارة السياحة، وبخصوص ترميم خربة الطيرة.

وتم إعلام المجلس البلدي حول توقيع اتفاقية تحويل انارة بعض الشوارع لإنارة LED من خلال سلطة الطاقة، والشوارع هي: شارع القدس، وشارع جبرا الانقر، وشارع الإذاعة. كما قرر المجلس البلدي اعتماد التوجه بتوفير زي عمل رسمي للموظفين المكتبيين.

هذا وعرض على المجلس البلدي تقرير دائرة الابنية والتخطيط الحضري حول التخمين الحكومي لاستملاك القاعة الواقعة تحت المسجد العمري.