رام الله – سور/ديار بكر

 وقعت بلدية رام الله اتفاقية توأمة مع بلدية سور إحدى مدن ديار بكر الكبرى في العام 2012، تهدف إلى الخروج ببرامج مشتركة لتطوير واقع النساء والأطفال وحقوق الإنسان عامة في كلتي المدينتين، مشددين على ضرورة تواصل تبادل الزيارات البينية، خاصة للاطلاع على تجارب بعضهما البعض في العديد من المجالات، أبرزها الطابع العمراني والموروث الثقافي والشعبي، خاصة في المدينة التركية التي يصل عمرها إلى ثمانية آلاف عام، وتعتبر من المدن القديمة على المستوى العالمي، وتتميز بموروث تاريخي وثقافي متميز.
واشتملت الاتفاقية على تبادل الخبرات في مجالات أخرى غير الثقافة، كالعلوم، والتكنولوجيا، والصحة، والرياضة، والسياحة، وفي مجال التسمية والترقيم أيضاً، إضافة إلى أهمية تبادل المشاركة في المهرجانات والمعارض والفعاليات مختلفة التخصصات.
وديار بكر أو آمد بالتركية والكردية، وهي أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا، وهي العاصمة الإدارية لمحافظة تحمل نفس الاسم تقع على ضفاف نهر دجلة، على موقع مدينة أميدا الأثرية. اكتسبت اسمها من العرب من بني بكر بن وائل.