بلدية رام الله تكرم الشركاء من المجتمع المحلي الذين شاركوا في مواجهة العاصفتين الثلجيتين 2014/2015 | بلدية رام الله
بلدية رام الله تكرم الشركاء من المجتمع المحلي الذين شاركوا في مواجهة العاصفتين الثلجيتين 2014/2015

 

 نظمت بلدية رام الله حفلاً لتكريم الشركاء من المجتمع المحلي الذين شاركوا في مواجهة العاصفتين الثلجيتين _ موسم 2014/2015، والذي ضم الاتحادات وشركات المقاولين والمؤسسات الإعلامية ومجلس الطوارئ المشترك والقطاع الخاص، وعدد من المؤسسات والافراد من المجتمع المحلي، وذلك تقديرا لجهودهم الحثيثة وعطائهم المتميز في مواجهة العاصفتين الثلجيتين.

وحضر حفل التكريم الذي أقيم في قصر رام الله الثقافي محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام، ورئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد وأعضاء المجلس البلدي ، ومدير شرطة مركز مدينة رام الله العقيد حقوقي عمر البزور، وغرفة العمليات المركزية، ، وعدد من المؤسسات والافراد من المدينة.

من جهته، أكد م. حديد أن نجاح البلدية في التعامل مع العاصفتين بشكل جيد يعود لشراكة المواطنين والمؤسسات، وخبرة الطواقم، والتخطيط المسبق، والإعلام المسؤول الذي تعامل مع الحدث بمسؤولية عالية.

مشيراً، الى أن البلدية تسعى لان تكون في المستقبل أكثر جاهزية، ولدينا فرصة للاستفادة من إنضمام البلدية الى شبكة مئة مدينة قادرة على مواجهة التحديات، ما يتيح لنا فرصة للاستفادة من تطوير قدراتنا.

وثمنت د. غنام الجهد الذي بذله طواقم بلدية رام الله خلال العاصفتين الثلجيتين، مؤكدة أن البلدية كانت من البلديات المميزة والرائدة في التعامل مع المنخفضات الجوية، ومثلاً يحتذى به في الشراكة مع المؤسسات والتكاملية في العمل والسرعة في الإنجاز. وأشادت بجهد الطواقم العاملة في الميدان من كافة المؤسسات المدنية والأمنية والقطاع الخاص، حرصهم على سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

في حين، عرضت المتطوعة في غرفة الطوارئ في البلدية إحسان رمضان تجربتها خلال العاصفتين، وأشارت الى روح الفريق والتخطيط والقيادة السليمة للجهود الميدانية .

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشركاء والافراد العاملين خلال المنخفض الجوي ضمن فريق الطوارئ، إضافة الى الإعلاميين الذين بذلوا جهودا كبيرة خلال العاصفة الجوية.

العودة للاعلى