بلدية رام الله تستقبل وفدا من بلدية أمستردام | بلدية رام الله
بلدية رام الله تستقبل وفدا من بلدية أمستردام

 

 التقت بلدية رام الله بوفد من بلدية أمستردام الهولندية في مقر البلدية، وذلك بهدف تطوير العلاقة بين الطرفين وفحص جوانب التعاون المتشابهة من أجل العمل على بلورة اتفاقية تعاون بين البلدية وبلدية أمستردام.

وحضر اللقاء رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، ومديرة دائرة العلاقات العامة والاعلام مها شحادة، ومديرة دائرة الصحة والبيئة م. ملفينا الجمل، ومديرة دائرة الـ GIS & IT د. صفاء دويك، وق. أ دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية سالي أبو بكر. ومن بلدية أمستردام مدير مكتب العلاقات الدولية سابين جمبرير، وموظف قسم العلاقات الدولية ليلى كلاكان، وممثلين من الممثلية الهولندية في رام الله.

من جهته، رحب م. حديد بالوفد وأكد على أهمية بناء العلاقات الخارجية مع الدول الصديقة لفلسطين على ان تعود بالفائدة للطرفين، كما أبدى استعداد البلدية في المشاركة بالمجالات ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما في موضوع مواجهة التحديات للتغلب على المعيقات التي تواجه البلدية. إضافة الى التعاون في قطاع السياحة والنشاط السياحي، وقطاع التخطيط الحضري.

ومن جهتها، شكرت جمبرير البلدية على الاستقبال، مشيرة الى أهمية تطوير العلاقة بين الطرفين مبدية رغبتهم في بناء علاقة مجدية مع البلدية، بهدف تبادل الخبرات بين الجانبين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

هذا وتناولت شحادة، رؤية بلدية رام الله في تطوير العلاقة مع بلدية أمستردام وأهمية بلورة اتفاقية تعاون في المستقبل. كما استعرضت رؤية البلدية ورسالتها ونشأتها وطبيعة عملها وتطور المدينة وطبيعة السياحة في مدينة رام الله، مبينة عمل البلدية على تطوير خطة استراتيجية للعام 2035.

في ذات السياق، عرضت الجمل موجزا عن الوضع البيئي في مدينة رام الله بما يتضمن البيئة التحتية البيئية المتوفرة، ونظام جمع النفايات الصلبة والمساحات الخضراء في المدينة، ومشاريع التوعية البيئية التي تنفذها البلدية.

في إطار اخر ، قامت الدويك بتقديم عرض حول القنوات التي تستخدمها البلدية في تطويع التكنولوجيا لخدمة البلديات والمواطنين، حيث قامت باطلاع الوفد على تجربة بلدية رام الله في استخدام نظم المعلومات الجغرافية لأهداف تنظيمية وتخطيطية وتوثيقية، وعلى الدور المركزي الذي يلعبه في اجراءات البلدية كافة. كما عرضت الخطوات التي انجزتها بلدية رام الله في مجال توفير خدماتها للمواطنين الكترونيا وفي اعادة تقييم جاهزية برامجها والموارد البشرية لتقديم الخدمات للمواطنين بأقصر زمن وبكفاءة عالية.

هذا ونظمت البلدية جولة سياحية للوفد على مرافق البلدية، حيث رافقت أبو بكر الوفد خلال جولته التي بدأت بزيارة مركز رام الله للمعلومات السياحية، وقصر رام الله الثقافي، ومؤسسة تامر والكمنجاتي، والمحكمة العثمانية، و من ثم جولة في البلدة القديمة. مشيرة الى الاتفاق مع الوفد على التعاون بخصوص المتحف وأرشيف مدينة رام الله.

العودة للاعلى