وفد بلدية رام الله يلتقي الجمعية الأرثوذكسية الفلسطينية لبحث مشاريع جديدة في رام الله | بلدية رام الله
وفد بلدية رام الله يلتقي الجمعية الأرثوذكسية الفلسطينية لبحث مشاريع جديدة في رام الله

 

اتفق رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد مع رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية سرجي ستيباشين على إعداد ورقة مشاريع تقترحها بلدية رام الله للتعاون على تنفيذها وتقديمها من خلال سفارة فلسطين في روسيا إلى الجمعية.

هذا الاتفاق تم خلال اللقاء الذي عقده وفد بلدية رام الله في موسكو مع الجمعية الأرثوذكسية، حيث رحب رئيسها ستيباشين برئيس بلدية رام الله، وقدم شرحا عن برامج ومشاريع الجمعية في فلسطين والتي تتركز في مجالات التعليم والإغاثة والثقافة، حيث تم تقديم المساعدات إلى أهل غزة. وعبر رئيس الجمعية عن سعادته بلقاء م.حديد ومناقشة القضايا المشتركة.

من جانبه شكر رئيس البلدية م. موسى حديد رئيس الجمعية على هذا الاستقبال لفتح آفاق التعاون مع الجمعية الأرثوذكسية، مشيدا بالعلاقة مع الشعب الروسي خاصة مع دعم الجمعية لشعبنا في العديد من المشاريع في فلسطين وتطوير مناطق سياحية مهمة في بيت لحم وأريحا، أملا إقامة مشاريع جديدة في رام الله أيضا.

وخلال اللقاء تم الحديث عن برامج تعنى بالثقافة في مدينة رام الله والمتعلقة بمكتبة وطنية وأيضا الحديث عن مدرسة روسية في رام الله، كما أشار م. حديد إلى الموقع الأثري الذي يقع في الطيرة بمدينة رام الله والذي يعود لفترة الشهيد الأول في المسيحية القديس استيفانوس والذي يتم العمل على ترميمه الآن.

وفي ختام اللقاء قامت الجمعية بإجراء جولة للوفد في متحفها الذي يوثق عملها في فلسطين والمدارس التي أوجدتها لتخدم الشعب الفلسطيني.

 

العودة للاعلى