بلدية رام الله غرفة العمليات المركزية بيان رقم2/ 2015 | بلدية رام الله
بلدية رام الله غرفة العمليات المركزية بيان رقم2/ 2015

 مع اعلان غرفة العمليات المركزية لبلدية رام الله حالة التأهب القصوى منذ الساعة الثامنة صباح اليوم الاربعاء انطلقت طواقم الطوارئ من غرف العمليات الفرعية في كل من مجمع رام الله الترويحي/ منطقة عين سمعان، حديقة يوسف قدورة/ مقابل النادي الارثوذكسي، مركز الحرجة/ البلدة القديمة، كراج البلدية/ المنطقة الصناعية، محطة الهدى/ الطيرة الى الميدان، حيث باشرت الاليات التي تشرف عليها بلدية رام الله بازالة الثلوج من الشوارع بحسب الاولويات التي اعدت لذلك، وهي الشوارع المؤدية للمستشفيات والمراكز الطبية، ثم الشوارع المؤدية للمراكز الحيوية، الشوارع الرئيسية، الشوارع الفرعية المرتبطة مع الشوارع الرئيسية، الشوارع المؤدية لكافة الاحياء، ساحات الجامعات والكليات والمدارس والمؤسسات العامة.
وبحسب بيانات غرفة العمليات المركزية شارك اليوم في اعمال الطوارئ ما يقارب 100 من طواقم البلدية بالاضافة الى متطوعين من مؤسسات المدينة والافراد المتطوعين، والاتحاد الفلسطيني لرياضة السيارات، وتم تشغيل ما يقارب 29 الية و12 سيارة دفع رباعي، حيث عمل الجميع وفق خطة الطوارئ التي اعدتها غرفة العمليات المركزية، وبتنظيم كبير تمت السيطرة على جميع الحالات الطارئة والاستجابة لنداء المواطنين.
بينما تلقى فريق استقبال المكالمات للحالات الطارئة في مقر غرفة العمليات المركزية في بلدية رام الله اكثر من 200 اتصال، معظمها اتصالات لانقاذ المواطنين العالقين بالسيارات الخاصة في شوارع المدينة،بالاضافة الى اتصالات لحالات صحية وولادة.
وكانت ابرز التحديات التي واجهت عمل فرق الطوارئ والاليات هي حركة السيارات الخاصة المتواصلة وبالاخص مع بداية تساقط الثلوج منذ ساعات الصباحات، بالرغم من توجيه التحذيرات للمواطنين قبل العاصفة الثلجية بعدم الخروج بالسيارات لغير الحالات الطارئة، حيث تشكلت أزمة مرورية اعاقت حركة الاليات الكبيرة.
وتواصل غرفة العمليات المركزية لبلدية رام الله عملها ضمن حالة التأهب القصوى، حيث تعمل على مدار الساعة لتلقي الاتصالات عبر الارقام التالية:
1800101101/2945555/0599671000/0569671111.

العودة للاعلى