مجلس بلدية رام الله يوقع اتفاقية تعاون مع مجلس بلدية بوينس ايرس الارجنتيني
تاريخ النشر: 2012/06/07

وقعت بلدية رام الله ممثلة برئيستها جانيت ميخائيل و بلدية بوينس ايرس الارجنتينية ممثلة  بثلاثة من اعضاء مجلسها البلدي  فابيو باستير وهانيبال ايبرا وماكسيميليانو فيرارو اتفاقية تعاون وتبادل الخبرات بين المجلس البلدى لمدينه رام الله والمجلس البلدى لمدينه بيونس ايرس وذلك في قصر رام الله الثقافي.
وقالت ميخائيل خلال استقبالها وفدا ارجنتينيا يضم اكثر من 30 عضوا من بينهم نواب في التشريعي الارجنتيني وعدد من اعضاء المجالس البلدية في الارجنتين وعدد من رجال الاعمال والمحاميين والاكاديمين والصحافيين، ان مدينة رام الله تتشرف بتوقيع هذه الاتفاقية خاصة وان الارجنتين اعترفت بحق الفلسطينين في اعلان دولتهم المستقلة في الامم المتحدة وبالحقوق العادلة للشعب الفلسطيني، كما ان هذه الاتفاقية ستشكل نقلة مميزة مع مدينة كبوينس ايرس والاطلاع على تجاربها وخبرات مجلسها البلدي.

بدوره قال رئيس الوفد النرويجي ان جميع اعضاء الوفد سعيدون بزيارتهم للاراضي الفلسطينية وبحسن الاتقبال والحفاوة والكرم الذي لم يشهدوا له مثيل من قبل، مشيرا الى ان وفده فخور بتوقيع هذه الاتفاقية مع بلدية رام الله ويامل ان تحقق العديد من الانجازات على غرار الاتفاقية الناجحة مع بيت لحم ومشروع انشاء كنيسة في بوينس ايرس تحاكي كنيسة المهد في بيت لحم.

وتتضمن بنود الاتفاقية التي وقع الطرفان عليها تقويه اواصر العلاقه بين المجلس البلدى لمدينه رام الله والمجلس البلدى لمدينه بيونس ايرس بهدف انشاء قنوات للحوار والعمل المشترك مع الاخذ بعين الاعتبار العلاقات الدبلوماسية الحيوية التي يمكن للمدن أن تلعبها دعما لقضية الشعب الفلسطيني، حيث ستعمل مدينتا رام الله وبوينس ايرس سويا مع شركائهم الحاليين والمستقبليين، لتمكن الشعب الفلسطيني من الحصول على حقوقه العادلة في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس و التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين وتقويه المؤسسات وعمل نشاطات تشجع على التكامل والتنميه الاجتماعيه والثقافيه وتشجيع التبادل الثقافي والسياحي وتبادل المعلومات  حول صيانه وحفظ تراثهم المعماري  والتشجيع على سياسات  تخزينهم وحفظهم.