بيان عام...تنظيم عمل المطاعم والمقاهي
تاريخ النشر: 2012/08/12

مما لا شك فيه بأن مدينة رام الله باتت مركزا جاذبا لقطاع السياحة في مجال الفنادق والمطاعم والمقاهي، وهو القطاع الذي يشكل رافدا اضافيا لاقتصاد المدينة.

ان استعداد بلدية رام الله لتقديم التسهيلات الممكنة لهذا القطاع، لا يمكن ان يعني اطلاقا اتاحة المجال لفوضى افتتاح وتشغيل المطاعم والمقاهي دون استيفائها لشروط الترخيص وفق النظام، خاصة بضرورة توفير مواقف لسيارات الزبائن.

ومع ازدياد افتتاح المطاعم والمقاهي دون حصولها على التراخيص اللازمة، ودون استيفائها للشروط الناظمة لهذه الحرفة، وبهدف التوقف عند الفوضى الناجمة عن ذلك، وضمان ايجاد معالجـة جذرية لها،  تعلن بلديـة    رام الله عن منح مهلة حتى 30/9/2012 لإتاحة المجال لأصحاب المطاعم والمقاهي لغرض تصويب الاوضاع وفق متطلبات ترخيص هذه الحرفة.

ونذّكر بأن الحصول على رخصة حرفة مطعم و/أو مقهى يتطلب توفير الشروط التالية:-

  1. وجود رخصة بناء لموقع الحرفة، بمعنى عدم وجود أية مخالفات تتعلق بالإستعمال التنظيمي او تتعلق بمخالفات في البناء .
  2. توفير مواقف سيارات لزبائن المطعم و/أو المقهى، ولا يعتبر بأي حال الشارع موقفا معتمدا لسيارات الزبائن. وهنا نوضح بأن فرض الغرامة على عدم توفير مواقف السيارات، لا يعني السماح بإيقافها في الشوارع .
  3. الالتزام بالشروط البيئية والصحية وشروط السلامة العامة .
  4. الالتزام بالضوابط العامة والتي عُممت على المطاعم سابقا، مثل شروط تقديم المشروبات الكحولية والأراجيل وفق السن القانوني، ومواعيد إغلاق المطاعم ليلا وغيرها.

ونود الإشارة إلى أن عدم التجاوب واستغلال المهلة أعلاه لتصويب الأوضاع، وعدم توفير الشروط الواردة أعلاه، سيعرض المطعم و/أو المقهى للإجراءات القانونية بما فيها امكانية الإغلاق .

نهيب بكم التوجه لقسم الحرف والصناعات بالسرعة الممكنة لأجل تصويب الأوضاع، وبما يشكل دعما لعملكم في هذا القطاع.

جـانيت ميخائيــــل
رئيسة بلدية رام الله