بلدية رام الله تحصل على المرتبة الثالثة في مجال الوعي البيئي | بلدية رام الله
بلدية رام الله تحصل على المرتبة الثالثة في مجال الوعي البيئي

 خلال احتفال أقيم في مدينة الدوحة
بلدية رام الله تحصل على المرتبة الثالثة في مجال الوعي البيئي

احتفلت جائزة منظمة المدن العربية في الدوحة، بتوزيع جوائز الدورة الثانية عشرة للجائزة على عشر مدن عربية من بينها مدينة رام الله، هذا وقد فازت بلدية رام الله بالمرتبة الثالثة في مجال جائزة الوعي البيئي.
وشارك في فعاليات الاحتفال وفد من بلدية رام الله ضم عضو المجلس البلدي فيصل درس، وعضو المجلس البلدي ورئيس لجنة الصحة والبيئة حربي الفروخ، ورئيس قسم الرقابة والتفتيش محمد أبو عرام، ومنسقة مشاريع التوعية البيئية إيمان عبيد.

من جهته، قال الفروخ إن لجنة التحكيم منحت المركز الثالث لمدينة رام الله في فلسطين لما قدمته من نموذج راقي للوعي البيئي بالرغم من الظروف السائدة بالمدينة من تأثيرات الاحتلال الإسرائيلي وضعف الموارد المالية، إلا أن الاهتمام بالجانب البيئي كان حاضرا في سياسات إدارة المدينة وبين شرائح سكانها، وانعكس ذلك من خلال إعداد الكتيبات والمجلات والمحاضرات والجمعيات الأهلية المهتمة بالبيئة.

وأشار الفروخ الى أهمية تعزيز التواصل مع المدن الفائزة بمجال الوعي البيئي من أجل كسب الخبرات والعمل على تطوير مجال العمل التوعوي في بلدية رام الله، إضافة الى المشاركة بجوائز أخرى عربية وعالمية لما لها من أثر مهم في التعريف على مشاريع التوعية البيئية التي تقوم بها بلدية رام الله.

وقد تسلم عضو المجلس البلدي فيصل درس درعاً برونزياً كجائزة تقديرية من قبل الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني في الدوحة. كما استلم رئيس لجنة الصحة والبيئية حربي الفروخ شهادة تقديرية للمساهمين في الفوز بهذه الجائزة.

وشاركت بلدية رام الله في معرض الى جانب العديد من الدول المشاركة في الاحتفال، حيث عرضت فيلم عن المدينة وقامت بتوزيع البروشورات المتنوعة التوعوية والتعريفية بمدينة رام الله لجميع المشاركين، اضافة الى توزيع الحطة الفلسطينية والمعصم الفلسطيني لجميع الوفود من المدن العربية حيث لاقت ترحيبا كبيرا. وعرضت منسقة مشاريع التوعية البيئية إيمان عبيد نبذة موجزة للشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني وزير البلدية والتخطيط العمراني عن أهم المشاريع التوعوية البيئية التي تقوم بتنفيذها بلدية رام الله للسنة السابعة على التوالي حيث لاقت المشاريع إعجابا وترحيبا كبيرا من قبل الوزير والوفود المشاركة.

وفي ختام الحفل قام الفروخ ودرس بتسليم هدية تقديرية للشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني، والسيد سعادة الأمين العام المساعد لمنظمة المدن العربية المهندس أحمد محمد العدساني.

من الجدير ذكره، أن منسقة مشاريع التوعية البيئية إيمان عبيد قد تقدمت باسم البلدية لكل من جائزة منظمة المدن العربية وجائزة المملكة العربية السعودية، وعملت على مدار العام مع كل من دولة قطر والمملكة العربية السعودية لمتابعة هذه المبادرات.

العودة للاعلى