بلدية رام الله غرفة العمليات المركزية بيان رقم3/ 2015 | بلدية رام الله
بلدية رام الله غرفة العمليات المركزية بيان رقم3/ 2015

 طوارئ بلدية رام الله تتعامل مع اكثر من 450 نداء استغاثة وتفتح جميع شوارع المدينة


على مدار 50 ساعة متواصلة وما زالت غرفة العمليات المركزية لبلدية رام الله مستمرة في عملها على فترتي عمل وعلى مدار 24 ساعة في ظل العاصفة الثلجية، حيث عمل ما يقارب 100 من طواقم البلدية بالاضافة الى متطوعين من مؤسسات المدينة والافراد المتطوعين، والاتحاد الفلسطيني لرياضة السيارات الذي وفر 12 سيارة دفع رباعي، وتم تشغيل ما يقارب 29 الية ثقيلة اضافة الى 6 سيارات دفع رباعي تابعة لبلدية رام الله.
وتلقت غرفة العمليات المركزية أكثر من 370 نداء استغاثة عن طريق المكالمات الهاتفية على ارقام البلدية، بينما تعاملت فرق طوارئ البلدية مع حالات اخرى عديدة في الميدان وصلت الى اكثر من 80 حالة، من خلال فرق الطوارئ التي توزعت على خمس غرف عمليات فرعية في انحاء المدينة في كل من مجمع رام الله الترويحي/ منطقة عين سمعان، حديقة يوسف قدورة/ مقابل النادي الارثوذكسي، مركز الحرجة/ البلدة القديمة، كراج البلدية/ المنطقة الصناعية، محطة الهدى/ الطيرة
وكان التنظيم المسبق هو الاساس لعمل فرق الطوارئ لبلدية رام الله وفق خطة طوارئ مسبقة قسمت خلالها المدينة الى خمسة مناطق للعمل، وبتوزيع للفرق والاليات بحسب احتياجات المواقع، حيث تم تلقي المكالمات للحالات الطارئة في مقر غرفة العمليات المركزية وعن طريق نظام محوسب تم ادخال النداءات وارسالها بحسب المنطقة الى الغرفة الفرعية التي بدورها تقوم بالتعامل معها وتلبية النداء.
وقامت فرق الطوارئ مع الياتها التي تم تزويدها بلوحة كتب عليها بلدية رام الله ولوّاح برتقالي ليتم التعرف عليها، بفتح الشوارع حسب الأولويات المحددة، على مدار الساعة، حيث استيقظ المواطنون وقد تم الانتهاء من فتح جميع الشوارع في المدينة، ومن ثم توجهت طواقم البلدية مع المتطوعين من مؤسسات المدينة الى مركز المدينة لازالة الثلوج عن الارصفة تسهيلا على حركة المواطنين وحرصا على سلامتهم.
وخلال تفقد الرئيس محمود عباس المواطنين في مدينة رام الله التقى برئيس بلدية رام الله م. موسى حديد، وعضو المجلس البلدي أمين عنابي، حيث تم اطلاعه على الخطة التي تسير وفقها بلدية رام الله في مواجهة العاصفة الثلجية، والية العمل.
هذا وخلال عمل الطواقم في الميدان اصيب كل من مدير الغرفة الميدانية في المنطقة الصناعية م. خالد غزال بحادث دهس، واصيب الزميلان احمد حمدان وراني الفروخ باصابات عمل ، كما تعرض احد افراد الطاقم العامل على فتح الشوارع لاعتداء من قبل بعض المواطنين، مما أدى الى نقلهم الى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.
يذكر ان طواقم الطوارئ لبلدية رام الله واصلت عملها في مجمع فلسطين الطبي لتسهيل عمل طواقم الاسعاف واستقبال الحالات المرضية.
وعلى ضوء ما استجد من توقعات من دائرة الارصاد الجوية من احتمال تجدد تساقط الثلوج، فان غرفة العمليات المركزية لبلدية رام الله تواصل اعلانها حالة التأهب القصوى، استعدادا للتعامل مع اية حالات طارئة، كما تواصل
وتواصل غرفة العمليات المركزية تلقي الاتصالات عبر الارقام التالية:
1800101101/2945555/0599671000/0569671111.

العودة للاعلى