بلدية رام الله تفتتح ميدان محمود درويش
تاريخ النشر: 2011/11/27

                      بلدية رام الله تفتتح ميدان محمود درويش

     افتتحت بلدية رام الله اليوم ميدان " محمود درويش" بحضور ورعاية رئيس الوزراء د. سلام فياض الذي اكد على ان هذا المعلم سيكون من اهم المعالم في مدينة رام الله التي تشبه روحها روح الشاعر الراحل محمود درويش.

    ميدان محمود درويش الواقع في منطقة الماسيون برام الله والذي صممه المهندسان خليل ابو عرفة وابراهيم يونان،يشكل ذكرى تخليد لدرويش حسبما قال فياض خلال حفل الافتتاح، مشيرا الى ان هذا المعلم ايضا هو تكريم لنضال الشعب الفلسطيني، وشكر فياض بلدية رام الله وكل من ساهم في اقامة هذا الميدان.

     مع اسدال ستار الافتتاح عن اللوحة التعريفية بالميدان، رحب الكاتب محمود ابو الهيجا بالحضور الكبير الذي احتفل اليوم مع بلدية رام الله وشركائها وكان من بينه الشخصيات الرسمية والادباء والشعراء والمثقفين ومحبي درويش والصحفيين .

    رئيسة بلدية رام الله جانيت ميخائيل، اكدت انه هذا الميدان شرف حظيت المدينة باقامته باسم الراحل محمود درويش الذي خطفه الموت من محبيه قبل ان يشهد تدشينه اليوم وهو الذي وافق على تصميمه بعد اعلان نتائج المسابقة التي نظمت خصيصا لاختيار تصميم يليق بمكانة الشاعر قبل وفاته. واشارت ميخائيل الى ان درويش اختار لوحات الشعر والماء والرخام، وكلها معان ترمز لصفاء شاعرنا وحياته المعطاءة.

     ميخائيل التي شكرت رئيس الوزراء سلام فياض ووزارة المالية التي مولت الجزء الاكبر من الميدان عبر وزارة الحكم المحلي ، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركة برذرز للمقاولات ومصممي الميدان، اكدت انها ستقوم ايضا بافتتاح ميادين اخرى منها ميدان ياسر عرفات وجوج حبش واحمد ياسين، وذلك ضمن رؤيتها في تكريم الرمو الوطنية.

    أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس مؤسسة محمود درويش  ياسر عبد ربه قال ان اسم درويش راسخ في قلب هذه المدينة التي احبها، مشيرا الى ان درويش اقام ورقد في رام الله السباقة في اعطاء درويش جزء مما يستحقه. واعلن عبد ربه ان مؤسسة محمود درويش ستفتتح مع بلدية رام الله ايضا متحف محمود درويش العام القادم بالتزامن مع يوم الثقافة الفلسطيني ذكرى ميلاد درويش. وشكر عبد ربه بلدية رام الله وكل المؤسسات الداعمة لانشاء الميدان.

    الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر اكد ان المجموعة ستكون موجودة دائما لتساهم في المجتمع الفلسطيني، وبانشطته الثقافية. وشكر بلدية رام الله التي تشترك مجموعته معها بعدة مشاريع منها ايضا ميدان ياسر عرفات.