بلدية رام الله تدشن ميدان جورج حبش بحي الطيرة
تاريخ النشر: 2011/12/08

   دشنت بلدية رام الله ميدان جورج حبش، وذلك ضمن سعي البلدية لتكريم قادة النضال الوطني الفلسطيني وفي إطار جهودها الدائمة لتطوير مدينة رام الله والنهوض بها على كافة الصعد التنظيمية والعمرانية، وضمن توجهها المتعلق بتطوير وتأهيل عدة ميادين في المدينة حيث جاء إنشاء الميدان الذي خصصت له بلدية رام الله الميدان الرئيس في منطقة الطيرة ليكون تكريما للراحل الرمز جورج حبش.

   يذكر ان الميدان يرسم الصورة الحقيقية للرجل جورج حبش، للإنسان المحب لبلده وشعبه وأمته وزملائه وأسرته وأصدقائه، المستعد أن يقدم أغلى التضحيات من أجل المبادئ التي لم يحد عن الإيمان بها والعمل من أجلها لحظة واحدة.

   من جهتها أوضحت نادية حبش مصممة الميدان أن التصميم يتسم بالبساطة للدلالة على الحياة البسيطة التي كان يعيشها القائد وعلى الرمزية والوضوح حيث سيتم استخدام عناصر ذات رمزية عالية بأسلوب واضح وسهل الفهم.

   وأشارت حبش الى أن هذا الميدان سيراعي خصوصية هذا الإنسان، المفكر والمناضل والقائد وبالتالي استخدمت الرمزية في التعبير عن القيم التي حملها وناضل من أجلها، والوطن ”اللّد“ في ذاكرة الحكيم، ومسيرته النضالية، والحزب السياسي الذي أسسه وقاده.

   يشتمل ميدان جورج حبش على عدة عناصر لها معان رمزية ومنها العنصر المائي الذي يدل على الصفاء والنقاء في شخص الحكيم ويشتمل التصميم على التكسرات التي ترمز إلى أن حياة جورج حبش كانت سلسلة من الأعمال الشاقة على طريق النضال والى التعرجات في تاريخ الشعب الفلسطيني ، كما يشتمل على البلاط الشعاعي الذي يعبر عن أن الحكيم كان بفكره يشكل منارة ومصدرا للإلهام والإشعاع للآخرين.

   أما الدائرة في التصميم تجمع كل عناصر التصميم وتربط فيما بينها وتوحدها في وحدة واحدة في إشارة إلى جوهر الإنسان في جورج حبش هو حب الوطن، وحب الآخرين ووضعت عدد من الجداريات عليه حملت أشهر وأهم المقولات التي قالها الراحل جورج حبش.