اللجنة التنفيذية لمؤتمر اتحاد أبناء رام الله تستكمل استعداداتها لعقد المؤتمر | بلدية رام الله
اللجنة التنفيذية لمؤتمر اتحاد أبناء رام الله تستكمل استعداداتها لعقد المؤتمر

 عقدت اللجنة التنفيذية لمؤتمر اتحاد أبناء رام الله اجتماعها التحضيري الدوري لعقد مؤتمر اتحاد أبناء رام الله في أمريكا في مدينة رام الله، وحضر اللقاء أعضاء اللجنة التنفيذية بحضور رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد ونائب رئيس المؤتمر نجمة غانم ممثل اتحاد ابناء رام الله في امريكا وذلك في بلدية رام الله.

واكد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد على قرار اللجنة الرسمي بخصوص الناطق الإعلامي للمؤتمر عدنان فرمند، داعيا جميع الجهات والأطراف المعنية بالتواصل مع الناطق الإعلامي المخول باسم المؤتمر، للحصول على أية معلومات حول المؤتمر، من فلسطين أو الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك حرصا على وحدة العمل من اجل انجاز التحضيرات المطلوبة.
من جهته صرح فرمند "ان معظم الغرف في الفنادق التي تم الاتفاق معها قد حجزت لفترة المؤتمر مباشرة من قبل اهلنا المغتربين وان العمل جاري على الاتفاق مع فنادق جديدة لتغطية الطلب على الغرف اذا تم حجز جميع الغرف في الفنادق المعتمدة لغاية تاريخه، حيث ان نسبة الاقبال على الحجوزات ممتازة ومؤشر جيد على حجم الاعداد التي سوف تحضر من الولايات المتحدة الامريكية لحضور المؤتمر علما بان اعداد اخرى سوف تشارك في المؤتمر من اهلنا المقيمون في الاردن ولقد تم تكليف الاستاذ سمير حشمة للاتصال معهم وعمل التنسيق المطلوب لدعوتهم وترتيب زيارتهم" .
اما نائب رئيس المؤتمر نجمة غانم فأوضحت ان اللجنة التنفيذية للمؤتمر تعكف حاليا على مراجعة واقرار خطط اللجان المختلفة وموازنة كل لجنة من اجل العمل على تجنيد التمويل اللازم لتغطية تكاليف المؤتمر وعمل برنامج  وخطة عمل متكاملة بكافة النشاطات المطلوبة.
من الجدير ذكره أن مؤتمر اتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة الامريكية يعقد سنويا منذ 56 عاما في احدى المدن الامريكية بحضور المئات واحيانا عدة الالف من المغتربين المهاجرين من مدينة رام الله والقاطنين في الولايات المتحدة الامريكية لمدة ثلاثة ايام للتباحث في امورهم وانتخاب هيئات الاتحاد القيادية بشكل ديمقراطي كل عام بحيث يتم انتخاب رئيس الاتحاد ونائبة الذي يعتبر رئيس الاتحاد للسنة التي تليها.
وان مؤتمر اتحاد ابناء رام الله الدورة 56 سوف يعقد في العام القادم في مدينة رام الله تحت شعار " TOGETHER AT LAST TOGETHER FOR EVER   "   "لنبقى سويا موحدين للابد ”  وهذا تعبيرا عن الرغبة القوية في تمتين اواصر العلاقة بين ابناء رام الله في الولايات المتحدة  وبين مدينتهم الام رام الله على امل ان تتوثق هذه العلاقة وتزداد متانة وقوة في خدمة  رام الله خاصة وفلسطين عامة ، ويأتي دعم عقد المؤتمر في رام الله بغض النظر عن وجود الاحتلال والاوضاع السياسية والامنية بالمنطقة، هو دعم لصمود الاهل ومساندتهم في التحرر والاستقلال.
 
 
العودة للاعلى