البلدية تفتتح مؤتمر رام الله والتنمية الثقافية
تاريخ النشر: 2011/07/27

  افتتحت بلدية رام الله ودائرتها الثقافية والمجتمعية مؤتمر رام الله والتنمية الثقافية اليوم، وياتي انعقاد المؤتمر ضمن فعاليات مهرجان وين ع رام الله الثالث الذي تتواصل فعالياته حتى نهاية الشهر الحالي.

حضر المؤتمر عدد من مدراء المراكز الثقافية والمجتمعية والكتاب والإعلاميين والفنانين والمهتمين بواقع الثقافة في المدينة.

في جلسة، الافتتاح رحب مدير الجلسة عضو المجلس البلدي د. غازي حنانيا بالحضور وقدم المتحدثين الذين كان أولهم رئيس المجلس الأعلى للتربية والثقافية د. يحيى يخلف وموسى أبو غربية وكيل مساعد وزارة الثقافة وعمرو العملة مدير عام مديرية الحكم المحلي في بيت لحم وحمدان البرغوثي نائب محافظ بلدية رام الله ورئيس بلدية رام الله بالإنابة م. محمود عبد الله.

وافتتح المتحدثون آنفا المؤتمر بكلمات عامة عن التنمية الثقافية والمجتمعية في فلسطين والتوجه العام لذلك لدى المجلس الأعلى للثقافة ودور الهيئات المحلية في دفع عجلة التنمية الثقافية ودعم المحفظة في ذلك.

ومن ثم تم البدء بأعمال الجلسة الاولى من المؤتمر والتي تحدث فيها كل من د. يزيد عناني ود. ليزا تراكي من جامعة بيرزيت والكاتب حسن خضر وأدارت الجلسة الاستاذة فيرا تماري.

ودارت نقاشات الجلسة الأولى حول رام الله العاصمة الثقافية لفلسطين؟ وهل يمكن الحديث عن رام الله كعاصمة ثقافية لفلسطين؟ وضمن أية معايير تتحدد فكرة العاصمة الثقافية في بلد لم يتخلص بعد من الاحتلال؟ هل هي في كثافة الأنشطة الثقافية ونوعية الخدمة أم في الموقع الجغرافي والتركيبة التي تتشكل منها المكونات الاجتماعية للمدينة؟ وما هو دور الإعلام المحلي والغربي في تكريس هذه الصفة لرام الله؟ وفي أي سياق يمكن فهم هجرة المؤسسات الثقافية نحو المدينة؟