بلدية رام الله تشرع في تزيين المدينة احتفالاً بعيد الميلاد المجيد

شرعت طواقم بلدية رام الله، منذ أيام، في حملة لتزيين المدينة، احتفالاً بعيد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة، تمهيداً لإطلاقها في العاشر من الشهر الجاري، الموعد المقرر لإنارة شجرة عيد الميلاد في المدينة.
 
وقال ماجد كيلاني، رئيس قسم الكهرباء والإنارة في البلدية : بدأت الحملة منذ الثلاثين من شهر تشرين الثاني الماضي، وهي متواصلة حتى إطلاقها بالتزامن مع إنارة شجرة عيد الميلاد عند ميدان ياسر عرفات، وسط المدينة، في يوم الثلاثاء 10 كانون الأول (ديسمبر) 2013، الساعة السادسة مساء.
 
وأضاف: في إطار الحملة لهذا العام، تم تركيب زينة جديدة في مركز المدينة، كما تم تزيين أعمدة الكهرباء في الشوارع الرئيسية وأمام الكنائس بـ"أحبال إضاءة"، لافتاً إلى أنه تم توسيع حملة التزيين عما كانت عليه في العام الماضي.
وتابع كيلاني: في السنوات الماضية كانت الزينة مقتصرة على مركز المدينة (142 عمود كهرباء)، وأمام الكنائس الست، أما العام فسيتم إنارة (600 عمود كهرباء)، و16 ميداناً، والكنائس ذاتها.
 
وتأتي هذه الحملة في إطار سياسة البلدية بخصوص "تزيين المدينة في الأعياد والمناسبات الدينية"، فضمن الخطة السنوية للبلدية في تزيين المدينة خلال الأعياد المسيحية، حيث تقوم بلدية رام الله بتزيين المدينة في فترة عيد الميلاد المجيد لـ(35 يوماً) من ليلة إنارة شجرة الميلاد حتى انتهاء الأعياد الميلادية المجيدة، وكذلك في فترة عيد الفصح المجيد، بحيث يشمل التزيين المناطق أمام الكنائس والشوارع والميادين الرئيسة ومرافق البلدية ومركز المدينة والبلدة القديمة.
 
أما الخطوة السنوية في تزيين المدينة خلال الأعياد الإسلامية، فتقوم البلدية، وفقها، بتزيين المدينة من ليلة الإعلان عن شهر رمضان، ولغاية أسبوعين بعد عيد الفطر السعيد، وقبل خمسة أيام من عيد الأضحى المبارك، وخمسة أيام بعده، بحيث يشمل التزيين مناطق أمام المساجد والشوارع والميادين الرئيسة ومرافق البلدية ومركز المدينة والبلدة القديمة.