بلدية رام الله تشجع على الاستثمار في المدينة وفق القانون
تاريخ النشر: 2012/02/16

بلدية رام الله-مرام طوطح- أكدت رئيسة بلدية رام الله جانيت ميخائيل على أن بلدية رام الله تشجع الاستثمار في المدينة لكن وفق القانون، تصريحات ميخائيل جاء خلال اجتماع عقد في بلدية رام الله مع اتحاد المطورين الفلسطينيين وناقش خلاله المشاركون عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ورحبت ميخائيل بأعضاء الاتحاد نزار الريماوي ومحمد شومان وبكري العتيلي وعادل المصري وعلاء أبو عين وسامر كيوان وم. خالد فارس، وأشارت إلى أن بلدية رام الله تشهد نقلة نوعية في عملية الاستثمار والتطوير، الأمر الذي يشكل لها تحديا ومسؤولية كبيرة، مشيرة إلى انه على الرغم من الاختلافات في الأمور القانونية فان الاختلاف حق للجانبين باتجاه تطوير المدينة. وطالبت ميخائيل الالتزام بالقوانين والمحافظة على جمالية المدينة ونظافتها والبيئة والترتيب، خاصة خلال عملية تنفيذ المشاريع والعقارات والانتهاء منها.
من جهته شكر الريماوي رئيسة البلدية على الاستقبال وعلى هذا اللقاء الذي حضره أيضا عضوي المجلس البلدي غطاس بوشة وم. محمود عبد الله وم. عدي الهندي القائم بأعمال دائرة الهندسة وم. ديمة عرسان رئيسة قسم الأبنية ومسؤولة الإعلام مرام طوطح. وأوضح الريماوي أهداف الاتحاد الذي تشكل قبل عامين وهي خدمة المواطن بالدرجة الأولى خاصة كون القطاع العقاري شهد أحوالا سيئة في الأعوام الماضية شكلت صعوبات ومشاكل للمواطن، كما أشار إلى الاتحاد يهدف إلى الاعتناء بالمطور حسب القوانين، وكذلك يسعى إلى الاهتمام بالمؤسسات الرسمية كالكهرباء والمياه وسلطة الأراضي والتي تعنى بهذا القطاع.
من جهتم أشاد المشاركون من اتحاد المطورين بأداء بلدية رام الله وانجازاتها فيما يتعلق بخلق قسم للتخطيط في المدينة والنقلة النوعية التي شهدتها في مركز المدينة والحدائق والميادين، وتوجه الريماوي إلى البلدية بزيادة حجم الاستثمار في المدينة والذي يصل إلى نصف مليار دولار في المحافظة.