بحضور وزير الحكم المحلي..توقيع اتفاقية القرض التمويلي لمجمع المنارة في رام الله
تاريخ النشر: 2012/04/12

وقعت بلدية رام الله والبنك التجاري الفلسطيني اتفاقية القرض التمويلي لبناء مجمع المنارة، بحضور وزير الحكم المحلي د. خالد القواسمي .

ووقع الاتفاقية مسعود العارضة مدير عام البنك التجاري الفلسطيني ورئيسة البلدية جانيت ميخائيل في حفل توقيع حضره كل من رئيس صندوق البلديات عبد المغني نوفل وأعضاء مجلس بلدية رام الله وإدارتها التنفيذية  ونائب وأعضاء مجلس إدارة البنك التجاري الفلسطيني وإدارته التنفيذية ووسائل الإعلام .

وتنص الاتفاقية على منح البنك التجاري الفلسطيني قرض تصل قيمته إلى ثلاثة ملايين دولار لإقامة مجمع المنارة في مدينة رام الله، والذي أوضحت رئيسة البلدية أن إنشاءه يعتبر أحد الحلول المدروسة واللازمة لحل الأزمة المرورية في مدينة رام الله، متوجهة بالشكر لكل من وزارة الحكم المحلي والبنك التجاري على مساهمته في إنجاح  الاتفاقية التي سينجم عنها إنشاء مجمع يعتبر مصلحة وطنية عامة للتخفيف من أزمة السير في  رام الله.  

وزير الحكم المحلي د. القواسمي هنأ الطرفين على توقيع الاتفاقية مشيرا في حديث له خلال حفل التوقيع إلى أن اهمية الاتفاقية كونها تمول مشروع حيوي تحتاج له مدينة رام الله وسيوفر العديد من المواقف للسيارات وسيساهم في حل ازمة السير وتنشيط الحركة التجارية في رام الله.

مسعود العارضة مدير عام البنك التجاري قال أن البنك يتشرف بتوقيع الاتفاقية مع بلدية رام الله وان يكون جزء هاما من هذا المشروع ذو الجدوى الاقتصادية والمنفعة الكبيرة والهامة كونه مشروع خدماتي ينضم إلى المشاريع والانجازات التي تنفذها بلدية رام الله، وياتي استكمالا للعلاقة المميزة التي تربط البلدية بالبنك التجاري الذي يساهم مع بلدية رام الله في تمويل عدد من الأنشطة والفعاليات الثقافية في المدينة.

يذكر أن مجمع المنارة لمواقف السيارات يقع في مركز المدينة بالقرب من ميدان المنارة على قطعة ارض مساحتها 2,632متر مربع  "ارض المحكمة سابقا" والتي تعود ملكيتها إلى البلدية، ويتألف المشروع من 15طابق ويتسع ل445 موقف سيارة تقريبا. وسيتم استخدام المجمع كمواقف للسيارات بالإضافة إلى مكاتب، محلات تجارية، مركز خدمات موحد بالإضافة إلى توفير جميع الخدمات اللازمة.ويتم حاليا تجهيز المخططات ووثائق العطاء للمرحلة الأولى والثانية من المشروع من قبل المكتب الاستشاري وسيتم بدء العمل على مرحلتين الأولى : مرحلة هدم البناء القائم وإنشاء الهيكل لمبنى المشروع.والمرحلة الثانية: مرحلة تشطيب البناء والأعمال الخارجية للمشروع. ومن المتوقع أن يساهم إنشاء المجمع في تحسين البيئة المرورية في مركز المدينة، والتخفيف من الازدحام المروري. وتوفير مواقف للسيارات الخصوصية في المدينة وتوفير الراحة والأمان للمواطنين.وتقدر التكاليف التقديرية للمشروع بمرحلتيه الأولى والثانية ثمانية ملايين دولار أمريكي تقريبا.


وزير الحكم المحلي يتوسط ميخائيل والعارضة