لتطوير السياحة في رام الله...وزارة السياحة والآثار و بلدية رام الله توقعان مذكرة تفاهم
تاريخ النشر: 2012/04/18

بلدية رام الله – مرام طوطح - وقعت وزارة السياحة والآثار ممثلة بالوزيرة د. خلود دعيبس  وبلدية رام الله  وتمثلها جانيت ميخائيل رئيسة البلدية مذكرة تفاهم تنطلق من إيمان الطرفين بأهمية السياحة المستدامة في فلسطين و بأهمية الشراكة ما بين القطاع العام والمجتمع المحلي والهيئات المحلية، بالإضافة إلى  دور القطاع الخاص كمستثمر رئيسي في قطاع السياحة.

حفل التوقيع الذي تم في بلدية رام الله حضره أعضاء المجلس البلدي والإدارة التنفيذية للبلدية  وممثلين عن وزارة السياحة والآثار وممثلين عن جمعية الفنادق العربية  وممثلين عن المطاعم والفنادق وعدد من المختصين في هذا المجال. وقدمت فيه ميخائيل نبذة موجزة عن تاريخ مدينة رام الله السياحي وبالأخص أهمية السياحة في رام الله كونها تعود إلى زمن بعيد بتاريخ المدينة التي تشتهر بأقدم الفنادق مثل فندق حرب والحمراء وعودة وبالمهرجانات الدولية في الستينيات والتي حضرها العديد من زوار المدينة من دول الخليج ومصر والعالم، والاصطياف بالمدينة. وأكدت ميخائيل أن هذه المذكرة ستكون ملزمة للطرفين من اجل تطوير قطاع السياحة في المدينة ودعم جهود البلدية في ذلك.
  
د. دعيبس قالت في حفل التوقيع إن الوزارة معنية بوضع الخطوط العريضة للعمل مع بلدية رام الله من خلال هذه المذكرة لتنظيم العمل بين الطرفين ولتقوم الوزارة بدعم البلدية بكافة إمكانياتها من اجل الحفاظ على الموروث الثقافي وتشغيل مركز رام الله للمعلومات السياحية ونقل تجارب الوزارة إلى البلدية فيما يتعلق بالسياحة الداخلية والخارجية، خاصة مع  الاهتمام برام الله كمركز ثقافي بمهرجاناتها ومشاريع البلدية واستثمارات القطاع الخاص في المدينة.

وتوجهت الوزيرة دعيبس بكلمة تقدير على جهود البلدية في التخطيط الاستراتيجي لمدينة رام الله ورؤية المواطنين والزوار لها حاضرا ومستقبلا، مشيرة إلى العلاقة التكاملية والشراكة ما بين الوزارة والهيئات المحلية.
وتنص المذكرة على دعم وإسناد مركز رام الله للمعلومات السياحية وتمكين بلدية رام الله من الاستفادة من المواد الترويجية والإعلامية المتوفرة لدى وزارة السياحة والآثار والتي تتعلق بتاريخ مدينة رام الله بشكل خاص وفلسطين بشكل عام  ومعالمها التاريخية والسياحية وتزويد الوزارة المركز بالدراسات والمعلومات السياحية ليقوم بدوره في نشرها.و بتقديم النصح والمشورة لتطوير عمل المركز ونشاطاته و العمل على تدريب كادر مرشدين سياحيين مؤهلين.وعلى إقامة محطات خدمة السياح في مواقع مختلفة من مدينة رام الله.
وخلال الحفل تم عرض فلم قصير أعدته الوزارة عن المناطق السياحية  الهامة في فلسطين وفيلم أعدته بلدية رام الله عن مشاريعها واختتم الحفل بزيارة لمركز رام الله للمعلومات السياحية

وفي ذات السياق عقدت اللجنة الاستشارية لمركز رام الله للمعلومات السياحية اجتماعها الأول، وتناول فيه عضو المجلس البلدي غازي حنانيا وضع السياحة بشكل عام في مدينة رام الله ، خصوصا السياحة السياسية كون رام الله تحظى بثقل سياسي مع انه لا يوجد الكثير من الأماكن الدينية كالقدس وبيت لحم، كذلك تحدث عن أهمية الدخل الذي يدره قطاع السياحة في الدول التي تهتم بهذا القطاع، مؤكدا على أن بلدية رام الله تريد الاستفادة من خبرات أعضاء اللجنة المتنوعة للنهوض بهذا القطاع في المدينة. وفي اللقاء قدمت مديرة العلاقات العامة في بلدية رام الله مها شحادة عرضا حول المركز شمل لمحة عن تأسيس المركز وما تم تحقيقه حتى الآن من إصدارات للمركز  والدراسة  التي تم انجازها  حول واقع السياحة في المدينة ،وهدايا للبيع في المركز تحمل اسم رام الله، ثم تحدثت عن الخطة المستقبلية والأنشطة المزمع القيام بها هذا العام. كذلك تحدثت عن الشوط الكبير الذي قطعته بلدية رام الله في علاقاتها الدولية وما تمثله هذه العلاقات من فرصة مهمة يمكن استغلالها في تطوير واقع السياحة في المدينة. وتخلل الاجتماع عرضا  شاملا حول مركز رام الله للمعلومات السياحية و مسودة اللائحة الداخلية للجنة وإقرارها.


جانب من حفل التوقيع