بلدية رام الله حلقة الوصل بين مؤسسات المدينة ومثيلاتها في تولوز الفرنسية
تاريخ النشر: 2012/04/26

أكد رئيس بلدية رام الله بالإنابة م. محمود عبد الله على أن البلدية تولي اهتماما بالغا في علاقتها مع مدينة تولوز الفرنسية، لارتباطها معها باتفاقية تعاون منذ العام 2010 نفذت خلالها العديد من المشاريع والبرامج المشتركة في مجالات البنية التحتية والثقافية. جاء ذلك خلال اللقاء الختامي للزيارة التي قام بها وفد من بلدية تولوز يضم رئيسة بلديتها بالإنابة وعضو مجلس بلدي ومديرة العلاقات الدولية  ومسؤولة القسم الثقافي في تولوز ورئيس الدراسات في كلية الفنون الجميلة ومدير المدرسة العليا للموسيقى في تولوز إلى مدينة رام الله.
وأشار عبد الله  إلى أن اتفاقية التعاون مع بلدية تولوز ترجم إلى مشاريع وبرامج فعلية استفادت منها العديد من المؤسسات والمراكز في مدينة رام الله ومن بينها التشبيك من خلال بلدية رام الله وبلدية تولوز بين المؤسسات ذات الاختصاص الواحد في كل من المدينتين، كالتعاون الذي استفادت منه جمعية الكمنجاتي ومسرح عشتار ومعهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى ومدرسة سيرك فلسطين وسرية رام لله الأولى وأكاديمية الفنون الجميلة ومسرح وسينماتك القصبة.
واستعرض عبدا لله الزيارات التي قام بها الوفد في هذه الزيارة إلى العديد من المؤسسات  استكمالا ومتابعة للمشاريع قيد التنفيذ بالإضافة إلى فتح شبكات تواصل جديدة في مجال المرئي والمسموع مع كل من معهد الإعلام في جامعة بيرزيت ومؤسسة عبد المحسن القطان. وفي مجال حماية الموروث الثقافي مع رواق للمعمار الشعبي
بدورها قالت كومارمون نائب رئيس بلدية تولوز أن بلديتها تعتبر العلاقة مع مدينة رام الله من أهم علاقاتها خاصة وأنها المدينة العربية الأولى التي توقع معها اتفاقية تعاون، ولكونها واقعة تحت الاحتلال ولدعم الشعب الفلسطيني من خلال المشاريع المشتركة، وتقدمت بالشكر من بلدية رام الله  ودائرتي الثقافية والعلاقات العامة على الاستضافة وتنظيم برنامج للزيارات مع مؤسسات المدينة والتشبيك معها، معبرة عن دهشتها من التطور السريع في مشاريع البلدية بعد عام من زيارتها الأولى للمدينة. وأبدت كومارمون استعداد مدينتها ومؤسساتها بالتعاون في مجالات جديدة خاصة في السينما والمسرح والموسيقى وكذلك في مجال حماية الموروث الثقافي.
واختتم اللقاء الذي حضره كل من عضوي المجلس البلدي فيصل درس وكامل جبيل ومدير عام البلدية احمد أبو لبن ومديرة الدائرة الثقافية فاتن فرحات ومشرف وحدة البرامج الثقافية سالي أبو بكر ومديرة العلاقات العامة مها شحادة ومسؤولة الإعلام مرام طوطح وسارة شوفان المتطوعة الفرنسية في بلدية رام الله، اختتمه العضو كامل جبيل بدعوة الوفد الفرنسي لمشاركة بلدية رام الله في مسيرتها للتضامن مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال وأيضا في مسيرة العودة في المدينة مطلعا الوفد على الإضراب الذي يخوضه الأسرى.


وفد بلدية تولوز الفرنسية في بلدية رام الله