بلدية رام الله تعتمد احتياجات المدارس للعام 2016 | بلدية رام الله
بلدية رام الله تعتمد احتياجات المدارس للعام 2016

 

 اعتمدت لجنة ضريبة المعارف احتياجات مدارس المدينة الحكومية لعطاء الصيانة والتطوير السنوي للعام 2016، وجاء ذلك في اجتماع عقدته اللجنة في مقر بلدية رام الله شارك فيه رئيس بلدية رام الله ورئيس لجنة ضريبة المعارف المهندس موسى حديد ومدير مديرية التربية والتعليم أ. باسم عريقات، وبحضور عضو اللجنة عمر عساف، مدير عام البلدية أحمد أبو لبن والمدير المالي سليمان غنيم، ومدير دائرة المشاريع م. عدي الهندي، وموظف الرقابة الداخلية سهير عساف، ورئيس شعبة حسابات المعارف نرمين باشا. ورئيس قسم الابنية في مديرية التربية والتعليم م. بسام سرحان، ومدير العلاقات العامة والإعلام رمضان فنون، ورئيس قسم التقنيات م. عبد الكريم زيادة.

وعبر م. حديد، عن سعادته في استقبال الوفد، وهنأ عريقات بتسلمه مهام مديرية تربية رام الله متمنياً له مزيداً من التقدم والنجاح، مشيراً الى أن بلدية رام الله وضمن خطط لجنة المعارف لعام 2016، ستقوم ببناء مدرستين جديدتين، وعليه تم طرح عطاء تصميم لمدرسة الكرزم التي ستقع قرب المجمع الترويحي، إضافة الى بناء طابق إضافي لمدرسة عين منجد، نظرا للكثافة السكانية والحاجة الضرورية. هذا وسيتم ببداية العام الدراسي افتتاح مدرسة الجدول ( مدرسة الشهيد زياد أبو عين ) والتي ستكون المدرسة الذكية الثانية في مدينة رام الله.

في ذات السياق، تقوم البلدية من خلال جباية ضريبة المعارف بتوفير البنية التحتية الإلكترونية للمدارس الحكومية في المدينة، وتنفيذ مشاريع صحية وبيئية وثقافية للأطفال على مدار العام، وصيانة وتطوير المدارس القائمة عن طريق تهيئة قاعات ومختبرات المدارس ومرافق المدارس التعليمية.

هذا وعرضت الباشا تقرير ايرادات ضريبة المعارف لأول شهرين من العام 2016، والذي يشير الى انه تم تحقيق 65% من الايرادات المخطط لها لكامل العام 2016، وان هناك زيادة بالتحصيلات لبند ضريبة المعارف السوابق وبند الغرامات مقارنة مع الاعوام السابقة، وان بند تحصيل ضريبة المعارف الحالية يقارب ما تم تحصيله لنفس الفترة من العام السابق.

العودة للاعلى