ورشة عمل كبيرة تشهدها البنية التحتية في رام الله

 ورشة عمل كبيرة تشهدها البنية التحتية في رام الله
تعبيد 8 شوارع في المدينة
شق شوارع جديدة
شبكات صرف صحي ومياه امطار في البلدة القديمة


تشهد مدينة رام الله ورشة عمل كبيره تقوم بها بلدية رام الله في احياء متفرقة من المدينة، حيث باشرت بلدية رام الله بشق شوارع جديدة في مناطق متفرقة في المدينة وتعبيد عدد من الشوارع وانشاء انارة جديدة لشوارع تم تعبيدها مؤخرا.

في هذا السياق قامت بلدية رام الله بتعبيد عدة شوارع في المدينة بطول 1.300 متر، شملت تعبيد طبقة أولى لشارعي عبد الحميد شومان والأشوريون في المنطقة الصناعية، وتعبيد شارع تشيلي خلف قصر الحمراء، وشارع المفتخرة بجانب مجمع فلسطين الطبي، وشارع أدولف بالمة في منطقة الماسيون، وشارعي حنا نقارة وأسعد جغب في منطقة عين منجد، وشارع سلمة. ويأتي ذلك بعد الإنتهاء من تأهيل تأسيسات أرضية لشركة الكهرباء والاتصالات، وتنفيذ خطوط مياه، وخطوط الصرف الصحي، وتأهيل أرصفة وخلجان، وصب أكتاف باطون لحماية الشارع من الانجراف. هذا وتواصل بلدية رام الله اعمال شق شارعي صلاح خلف والمتنبي في منطقة الطيرة، وتأتي هذه الخطوة في إطار توسعة شبكة الطرق الحالية، وإنشاء طرق جديدة من شأنها خدمة المواطنين في مدينة رام الله.

أما في البلدة القديمة برام الله تتواصل الاعمال في مشروع فصل مياه الامطار عن شبكة الصرف الصحي، والذي من شأنه تحسين خدمات الصرف الصحي من خلال اجراءات وضوابط لضمان عدم ربط قنوات مياه الأمطار على شبكات الصرف الصحي في الأبنية، حيث يتوجب شبكها اما على عبارات مياه الامطار ان وجدت، او تصريف حر على الشارع. وأشارت بلدية رام الله في هذا السياق اشتراط الحصول على تراخيص وأذونات الأشغال بالالتزام بعدم ربط مياه الامطار على شبكات الصرف الصحي بالأبنية الجديدة، وتصويب وضع الأبنية المخالفة من حيث تصريف المياه. واشار رئيس قسم المياه والصرف الصحي في بلدية رام الله م. خالد غزال، ان 80 % من الملاحظات والمشاكل التي تتعامل معها البلدية سنويا خلال فصل الشتاء ناجمة عن ربط مياه الامطار بطريقة غير قانونية على مناهل الصرف الصحي؛ مما يسبب فيضان في المناهل، كما يتسبب اختلاط مياه الامطار مع المياه العادمة بمكاره صحية. هذا واهابت بلدية رام الله المواطنين التعاون مع البلدية، بمراجعة الطواقم الفنية بخصوص أي استفسار يتعلق بتصويب الاوضاع والشبك بطريقة صحيحة.

وتأتي هذه الأعمال ضمن مشروع سنوي لتأهيل الطرق الداخلية، والتي تتمثل في شق الطرق وإعادة تعبيد وتأهيل شوارع داخلية بما يتوافق مع متطلبات التوسع الذي تشهده المدينة.علماً أن تأهيل هذه الشوارع يأتي في سياق عملية تأهيل وشق مستمرة لشوارع مدينة رام الله، وذلك بتمويل من صندوق البلدية لعام 2017 ضمن عطائها السنوي.