مجلس كنائس مدينة رام الله يبدي تضامنه مع مجلس بلدية رام الله | بلدية رام الله
مجلس كنائس مدينة رام الله يبدي تضامنه مع مجلس بلدية رام الله

 

 ثمن مجلس كنائس مدينة رام الله جهود رئيس وأعضاء المجلس البلدي والعاملين في بلدية رام الله والتي تصب في خدمة المدينة ومصلحة المواطنين، داعين الى تماسك المدينة ووحدتها التي طالما كانت مثالاً يحتذى به بين المدن الفلسطينية، جاء ذلك خلال زيارة قام ممثلو كنائس المدينة الى بلدية رام الله اليوم.

وقال الارشمندريت الياس عواد ان رئاسة المجلس البلدي الحالية لها الاثر الواضح في خدمة مدينة رام الله وأهلها، وبخاصة الدور الوحدوي الذي يقوم به رئيس البلدية على مختلف الاصعدة في المدينة، ونؤكد على مساندتنا للمجلس البلدي الذي أنتخبه أبناء المدينة، ورغم أن مهمتنا الأساس تتمثل في دورنا الروحي والديني، إلا أننا ندعم كل توجه يصب في خدمة المدينة ووطننا فلسطين.

من جهته شكر رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد مجلس الكنائس على هذه اللفتة التي لا تنم إلا عن محبة صادقة وحرص على دعم مصلحة المدينة . مشيراً الى أن الوحدة هو ما يميز مدينة رام الله معتبراً أن هذه الزيارة هي بمثابة الوقود للبلدية والمجلس للعمل بجهد أكبر والعطاء بسخاء للمدينة.

وعبر أعضاء المجلس الذي شاركوا في اللقاء: حسن ابو شلبك وماهر حنانيا ، وسامي الحصري، ونجمة غانم، وحربي الفروخ وفيصل درس، ومدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن، عن سعادتهم في استقبال مجلس كنائس المدينة، شاكرين موقفهم المسؤول والداعم للبلدية ولمواطنين هذه المدينة.

العودة للاعلى