3/16/2016 12:00:00 AM
قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 8 للعام 2016

 أبرز قرارات مجلس بلدي رام الله في جلسته الأسبوعية
اعتمد مفهوم متحف رام الله


اعتمد المجلس البلدي في جلسته 149 رقم 08/2016 وبصفته اللجنة المحلية للابنية والتنظيم 14معاملة منها 3 معاملات توحيد وأفراز أرض و معاملة افراز شقق، ومعاملة مشروع تفصيلي.


وفي الجلسة التي عقدت برئاسة م. موسى حديد رئيس البلدية وحضور نائب رئيس البلدية سامح عبد المجيد والاعضاء: ناديا حبش، حسن ابو شلبك، كمال دعيبس، حربي الفروخ، علاء ابو عين، امين عنابي، سامي الحصري، نجمة غانم، عمر عساف، فيصل درس، ماهر حنانيا، مدير عام البلدية أحمد أبو لبن. عرض عضو المجلس البلدي امين عنابي تقرير الزيارة الرسمية التي قام بها وفد بلدية رام الله لمدينة تونس، حيث تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع بلدية تونس، يسعى الطرفان فيها إلى تنفيذ مشاريع وخطط مشتركة تشمل تبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا الحديثة، والثقافة والفنون والتراث، والتنمية المحلية، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في كافة مجالات عمل البلديات، وتشجيع السياحة من خلال الشراكة بين مراكز الاستعلام السياحي، والمتابعة مع السفارة الفلسطينية لاستقبال وفد نسائي من سيدات الاعمال، والتنسيق لمشاركة تونسية ضمن فعاليات مهرجان وين ع رام الله، والتشبيك مع المكتبة الوطنية للاستفادة من خبراتهم في مجال الارشفة.


هذا وإطلع المجلس البلدي على التقرير المالي لشهر شباط 2016. وقرر المجلس البلدي استضافة معرض فلسطين الدولي للكتاب الذي تنظمه وزارة الثقافة في مجمع رام الله الترويحي في مطلع أيار المقبل.


في إطار آخر، اطلع المجلس البلدي على تقرير لجنة الشؤوون الثقافية الذي عرضه عضو المجلس البلدي امين عنابي، والذي تضمن ملخصاً عن المشاريع السنوية للدائرة الثقافية، منها: مهرجان نوار نيسان، قلنديا الدولي، ماراثون الاطفال، حوش قندح، جوقة اطفال مدينة رام الله، مهرجان وين ع رام الله، مجلس بلدي الاطفال، ورشات المحكمة العثمانية وبرنامج احنا ع موعدنا، واطلاق مشروع التوعية بالموروث الثقافي، وبرنامج صعوبات التعلم وبرامج المكتبة.


كما قرر المجلس البلدي اعتماد تحديث دراسة الجدوى لمركز رام الله الوطني للمعارض. كما اعتمد المجلس طرح عطاء تأثيث قاعة متعددة الاغراض في مجمع رام الله الترويجي،وتمت احالة عطاء شراء باجر.


في سياق مختلف، اعتمد المجلس البلدي مفهوم متحف " تاريخ رام الله " الذي قدمه قيمان يعتمد على بحث في مسار تاريخ المدينة، حيث تأتي فكرة المتحف في إطار رصد للمتاحف الموجودة ومجالات تخصصها، من خلال متحف مختلف متخصص في تاريخ مدينة، يكمل حلقة غير موجودة في المتاحف الحالية القائمة التي هي إما متاحف آثار أو تاريخ اجتماعي مجزوء أو متاحف معاصرة، كما يعتمد المتحف في مكوناته على نماذج عالمية، ويضم المتحف تاريخ خربة الطيرة بشكل خاص وخرب رام الله الأخرى (التاريخ القديم المكتشف للمدينة)، وبعض مميزات تاريخ رام الله الإجتماعي (صور فوتوغرافية من ذاكرة المدينة، تاريخ التطريز في رام الله، شخصيات وطنية من المدينة في محطات مختلفة ( كريم خلف مثالا، محطات من الانتفاضة الأولى في رام الله، الخ)، والتطور العمراني في مدينة رام الله (خرائط ومخططات لتطور مدينة رام الله في فترات فاصلة)، والحركة الثقافية والفنية الفلسطينية المرتبطة بمدينة رام الله ( أعمال فنية، تجارب فنية رائدة نضجت في المدينة، كتب نشرت عن المدينة، أفلام صورت فيها أو عنها، الخ)، ومجسمات لمعالم هامة في مدينة رام الله، مثل: ميدان المنارة.