6/29/2016 12:00:00 AM
قرارات مجلس بلدي رام الله رقم 21 للعام 2016

 أبرز قرارات مجلس بلدي رام الله في جلسته الأسبوعية
اعتماد مشروع تأهيل منتزه رام الله


اعتمد المجلس البلدي في جلسته 62 رقم 21/2016 وبصفته اللجنة المحلية للابنية والتنظيم 19 معاملة منها 5 معاملات افراز شقق، و معاملتان افراز أرض، و7 مخططات ترخيص، ومعاملة تصحيح قيد عقاري، ومعاملة مشروع تعديل تنظيمي.


وخلال الجلسة الاسبوعية التي عقدت برئاسة م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله، وبمشاركة نائب رئيس بلدية رام الله سامح عبد المجيد، وبحضور الأعضاء: ناديا حبش، حسن ابو شلبك، كمال دعيبس، حربي الفروخ، علاء ابو عين، امين عنابي، سامي الحصري، نجمة غانم، عمر عساف، فيصل درس، ماهر حنانيا، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن. اعتمد المجلس البلدي التفاهم الذي تم مع شركة المشروبات الوطنية حول تأهيل الصالة الرياضية في مجمع رام الله الترويحي، بحيث تقوم شركة المشروبات الوطنية بتمويل تأهيل ارضية الصالة وتمويل توفير ساعة الكترونية.


في إطار أخر، شارك رئيس وأعضاء والعاملين في بلدية رام الله على مأدبة الإفطار الرمضانية تلبية لدعوة وزارة الخارجية، في مقر الوزارة، بمناسبة شهر رمضان المبارك، وتأتي هذه الخطوة تقديرا لدور البلدية وجهودها في خدمة مدينة رام الله والوطن، وعطائهم في الحفاظ على المظهر الجمالي للمدينة، وتعاونهم الحثيث مع وزارة الخارجية في تقديم كافة التسهيلات والخدمات للمبنى السيادي لوزارة خارجية دولة فلسطين المؤقت بمدينة رام الله.


كما إطلع المجلس البلدي على التحويلات المالية من وزارة المالية لدى حساب بلدية رام الله من ضريبة الأملاك ورخص المهن. كما تم تعميم التقرير المالي لشهر ايار 2016.


في سياق مختلف، اعتمد المجلس البلدي مشروع تأهيل منتزه بلدية رام الله ويأتي المشروع ضمن خطة البلدية لتطوير وتأهيل المنتزه الذي يعتبر أحد أهم المعالم السياحية في مدينة رام الله وله مكانة خاصة لدى أهالي وزوار المدينة، بحيث سيتم تأهيل وتطوير المساحات القائمة في منتزه رام الله، على أن يشكل التصميم إضافة معمارية متميزة وجذابة للمدينة ولتبقي منتزه رام الله في ذاكرة مواطني المدينة وروادها، كون المنتزه أحد الفراغات المدنية التي تشكل فضاءً وملتقى لفئات المجتمع المختلفة بحيث يوفر الأجواء والخدمات المناسبة، بما يضمن اشغال المنتزه على مدار العام.


وسيشمل مشروع تأهيل وتطوير منتزه رام الله مناطق خضراء "الزهور والأشجار المناسبة"، ومناطق جلوس صيفية وشتوية منسجمة مع المحيط، وتأهيل منطقة النافورة القائمة, لتصبح نافورة موسيقية راقصة بأضواء متعددة الالوان على انغام الموسيقى، وأكشاك ومطاعم صغيرة لتقديم خدمة متميزة ومتخصصة (Food Booths)، تتضمن جلسات داخلية شتوية، وسيراعي التصميم الجديد للمنتزه علاقة الشوارع المحيطة بالمنتزه بما يسمح بأن يشكل هذا التطور فضاءً عاما مع المحيط.