برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة | بلدية رام الله
برنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة

أما بما يتعلق ببرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة والذي تقوم بلدية رام الله بتنفيذه للسنة الرابعة على التوالي بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم/ رام الله والبيرة، بالإضافة إلى اللجنة التوجيهية للبرنامج. حيث يهدف البرنامج إلى تكريم المدارس في مدينة رام الله التي تنجح في تبني خطوات تهدف إلى تعزيز الصحة والوعي البيئي، ودعم الإدارة الفعالة للموارد البيئية المختلفة، بالإضافة إلى دعم وتشجيع الإسهامات البارزة والرائدة في مجال البيئة، بما يدعم أهداف الألفية في حماية وتحسين البيئة وتحقيق التنمية المستدامة. ويحق للمدارس الفائزة بالمراكز الثلاث الأولى رفع علم المدرسة الصحية والصديقة للبيئة لمدة عام واحد.

تقوم لجنة تحكيم خاصة بالبرنامج باختيار المدارس الثلاث الأكثر تميزا والتزاما بالبرنامج بناءا على معايير التالية: اعتماد برامج , نشاطات, ومشاريع من شانها تعزيز الصحة لدى الطلبة، وتطبيق الاستعمال الرشيد للطاقة والموارد المائية، والتعامل الصحيح مع النفايات الصلبة، واستحداث مساحات خضراء، واعتماد برامج, نشاطات,ومشاريع من شانها رفع الوعي البيئي لدى الطلبة، بالإضافة إلى اعتماد الغذاء الصحي في المقصف.

كما يتم تقييم مدى استهداف الأهل والمجتمع المحلي وإشراكهم في البرنامج بالإضافة إلى تقييم استمرارية المدارس وتنفيذهم للمشروع عاما بعد عام.

تتكون الجائزة من مبلغ مالي ودرع وشهادة لكل فائز على النحو التالي:

  • 3000 US$ تقدم للمدرسة الفائزة بالمرتبة الأولى
  • 2000 US$ تقدم للمدرسة الفائزة بالمرتبة الثانية
  • 1000 US$ تقدم للمدرسة الفائزة بالمرتبة الثالثة

تقدمها بلدية رام الله بالإضافة إلى الشركة الراعية للمشروع والجهة الداعمة للمشروع "منظمة الصحة العالمية" وبحضور اللجنة التوجيهية للبرنامج في حفل رسمي بهيج في مقر بلدية رام الله.

هذا وتقوم كل مدرسة مشاركة بتشكيل لجنة تنفيذية للبرنامج والتي تتكون من معلم/ة أو موظف/ة إداري أو أكثر، وممثلين عن جميع الطلبة في الصفوف المختلفة في المدرسة. بحيث التقت بموظف التوعية البيئية من البلدية لإيضاح أهداف البرنامج, قائمة المعايير, الإرشادات, ومؤشرات القياس الخاصة بالبرنامج, والية العمل لتحسين الوضع البيئي والصحي في المدرسة .وضمن زيارات تقييمية للوضع الصحي والبيئي من قبل اللجنة التقييمية للمشروع (موظف من البلدية, موظف من مديرية التربية والتعليم,موظف من سلطة جودة البيئة, مفتش من وزارة الصحة, موظف من مركز أبحاث الطاقة/ سلطة الطاقة , وموظف من مصلحة مياه محافظة القدس) لجميع المدارس المشاركة قبل البدء بتنفيذ المشروع تم تحديد الاحتياجات البيئية والصحية للمدرسة المشاركة في المشروع والعمل على رصد الموارد المالية اللازمة لتحسين الوضع وفقا لاحتياجات المدارس المختلفة. ثم قامت المدارس المشاركة بإعداد خطة عمل شاملة لجميع النشاطات التي ستقوم بتنفيذها على مدار العام بهدف تحسين الوضع البيئي والصحي في المدرسة وتم تسليمها للبلدية في موعد أقصاه عشرة أيام من البدء بتنفيذ البرنامج. وبدورها قامت المدرسة بالعمل على تبني خطوات ونشاطات تهدف إلى تعزيز الصحة والوعي البيئي ودعم الإدارة الفعالة للموارد البيئية المختلفة في المدرسة. وتم توثيق جميع تلك النشاطات من قبل لجنة المدرسة التنفيذية للبرنامج وتسليم تلك الوثائق ضمن ملف خاص للبلدية مع نهاية البرنامج. وفي نهاية العام الدراسي تم تنفبذ زيارات تقييميه من قبل اللجنة التقييمية للمشروع للمدارس المشاركة واستلام الملف التوثيقي من اجل تحديد المدارس المتميزة في البرنامج.

العودة للاعلى