بلدية رام الله تقوم بصيانة حدائق المدينة، وتكثيف النظافة وإطلاق مشاريع توعوية مع مدارس المدينة تطوير إدارة الحدائق | بلدية رام الله
بلدية رام الله تقوم بصيانة حدائق المدينة، وتكثيف النظافة وإطلاق مشاريع توعوية مع مدارس المدينة تطوير إدارة الحدائق

 على مدار العام
بلدية رام الله تقوم بصيانة حدائق المدينة، وتكثيف النظافة وإطلاق مشاريع توعوية مع مدارس المدينة تطوير إدارة الحدائق


قامت بلدية رام الله بعمل صيانة حدائق البلدية والتي يبلغ عددها 13 حديقة حي و 4 حدائق عامة، حيث تسعى البلدية الى الحفاظ على هذه الحدائق بصورتها الجميلة و حالتها الجيدة، ولذلك تتم عملية الصيانة للحدائق وتشمل: مقاعد جديدة, تركيب سلال نفايات, تركيب دربزينات ( حواجز للحماية) , تركيب طاولات ,صيانة و دهان درابزينات و طاولات ,توريد و تركيب العاب جديدة و صيانة للالعاب الموجودة و تركيب و توريد مظلات و العديد من اعمال الصيانة الاخرى التي تتعلق باعمال البستنة والتشجير ، ووضع شبكات مياه جديدة وصيانة وحداتها الصحية. إضافة إلى أبواب وسياج عازل , وصيانة ارضياتها, وتوفير شوادر جديدة.


آليات جديدة وتشغيل عمالة إضافية لرفع نظافة المدينة


في إطار مختلف، وفرت بلدية رام الله سيارة نقل موتى جديدة من صندوق بلدية رام الله، ليصبح عدد السيارات 2 الخاصة بنقل الموتى في المدينة.


وضمن مساعي طواقم قسم النفايات الصلبة لتحقيق شعار رام الله نظيفة 24/7 والذي يهدف الى الحفاظ على نظافة المدينة على مدار الاسبوع وعلى مدار 24 ساعة، وعليه فقد تم تشغيل عمالة إضافية في فترات الصيف والعمل بواقع ثلاثة فترات عمل, والعمل على مدار 24 ساعة مستمرة في فترات الأعياد، إضافة إلى توفير مكنسة وسيارة جمع نفايات جديدة واستلام سيارة نفايات جديدة (تبرع م. رياض كمال من رجل الأعمال الفلسطيني)، وتوفير 160 حاوية جمع نفايات جديدة و10 عربات جديدة لعمال قسم النفايات الصلبة.


مشروع معالجة النفايات


كما اطلقت البلدية مشروع معالجة النفايات العضوية في محطة بيتللو والذي تضمن توزيع حاويات لفصل النفايات العضوية على مجموعة من الفنادق والمطاعم وجمعها بهدف تحويلها الى سماد عضوي، واطلاق مشروع تجريبي لفصل النفايات(العضوية والبلاستيك) في بعض أحياء المدينة (الحي الدبلوماسي,إسكان أساتذة وموظفي جامعة بيرزيت, إسكان تل الصفا وحي الفلل الملكية) وذلك بهدف إعادة تدويرها، والعمل على فصل و تدوير النفايات الكرتونية عبر جمعها من اقفاص خاصة في مركز المدينة وتم جمع النفايات الورقية المفصولة من عدة مؤسسات في المدينة، وإزالة معظم الحاويات في مركز المدينة وتكثيف جمع النفايات من مركز المدينة عبر تشغيل سيارة لجمع النفايات من الساعة 9ص /16 ظ وسيارة من5 مسائا-12 ليلاً.


وتقوم البلدية خلال العام بترحيل النفايات من مدينة رام الله بمعدل 84 طن بشكل يومي الى مكب زهرة الفنجان في جنين، بحيث تمتلك قسم جمع النفايات في البلدية وسيارات ضاغطة, وسيارتي جمع نفايات للحاويات المتنقلة التي ترفع بواسطة الهوك, 2 مكانس, 2 كباش، ويعمل في قسم جمع النفايات 76 عاملاً على مدار العام بواقع ثلاث فترات عمل.


حملات رقابة على البسطات والمطاعم


كما استمر قسم المتابعة والتفتيش في بلدية رام الله بمتابعة إزالة العوائق والبسطات والتعديات في المدينة، خاصة وانها تشكل تعديا على الممتلكات العامة، والموجودة في الأراضي و على أرصفة الشوارع والساحات العامة، حيث تم تكثيف إزالة البسطات وخاصة في فترات الأعياد. كما تم تكثيف الجولات التفتيشية على المنشئات الغذائية في المدينة بهدف الاطمئنان على أوضاع النظافة العامة والسلامة الغذائية والتأكد من توفر شروط الصحة والبيئة والسلامة العامة فيها، وعليه فقد استمرت طواقم البلدية بتنفيذ جولاتها التفتيشية اضافة الى تلك الجولات التي تقوم بتنفيذها بالتعاون مع لجنة الصحة والسلامة العامة التي تضم إضافة الى بلدية رام الله, المحافظة وزارة الصحة ووزارة الزراعة ووزارة الاقتصاد الوطني والضابطه الجمركية، بحيث تم خلال هذه الجولات اتلاف ما ضبط من اللحوم والمواد الغذائية والتموينية غير الصالحة للاستهلاك البشري او لسبب انتهاء صلاحيتها كما وتم كما اتخاذ اجراءات قانونية بحق المطاعم المخالفة لعدم مراعاتها الشروط الصحية والبيئية لحين تصويب اوضاعها.


في ذات السياق، نفذت البلدية حملات لمكافحة الحيوانات الضالة والحشرات والقوارض من خلال التعامل مع الشكاوي الواردة ومتابعة ما ورد من شكاوي متعلقة بالمكاره الصحية واتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين, إضافة إلى تنظيم عربات الباعة المتجولين وترخيصها بشكل شهري, وتكثيف متابعة المخالفات المنعلقة بالطمم وتغريم من تم ضبطهم.


العمل مع طلبة المدارس ضمن مشروع التوعية البيئية


هذا ونفذت البلدية عدة مشاريع توعية بيئية مع طلبة مدارس مدينة رام الله، ومنها: مشروع التوعية البيئية مع طلبة الصفوف الأساسية (15 مدرسة)، وبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة (14 مدرسة)، ومسابقة مسرحية بيئية (14 مدرسة)، وتنظيم فعاليات بيئية(يوم النظافة الوطني، يوم البيئة الفلسطيني, يوم الصحة العالمي, يوم الشجرة)، والمخيم البيئي الصيفي (100 مشارك)، بحيث حصدت هذه المشاريع جوائز على مستوى الوطن العربي : جائزة منظمة المدن العربية و جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية، وجائزة التأقلم مع التغير المناخي.

العودة للاعلى