إطلاق فعاليات مهرجان الطفل " نوار نيسان2014" | بلدية رام الله
إطلاق فعاليات مهرجان الطفل " نوار نيسان2014"


 أطلقت اليوم فعاليات مهرجان نوار نيسان تحت شعار "أرض وسما" بتنظيم من بلدية رام الله وسرية رام الله الأولى ومركز الفن الشعبي ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي بالتعاون مع العديد المؤسسات الثقافية والفنية في المدينة في الفترة ما بين 30 نيسان وحتى 5 أيار 2014، في 12 موقعاً بمدينة رام الله، ومما يميز دورة المهرجان الذي ينطلق تحت شعار "أرض وسما" لهذا العام ، اتساع قاعدة الشركاء  لتضم مديرية التربية والتعليم، مركز رواق، مؤسسة عبد المحسن القطان، عشتار لإنتاج وتدريب المسرح، جمعية الكمنجاتي الموسيقية، المركز الثقافي الألماني الفرنسي، جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، مركز جبل النجمة، مركز خليل السكاكيني الثقافي، مؤسسة النيزك، منتدى الفنانين الصغار، مركز الطفولة- الناصرة، كلية فلسطين التقنية.

 

 وفي مؤتمر صحفي لإطلاق فعاليات المهرجان نظم اليوم في بلدية رام الله اعتبر م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله هذا المهرجان من أهم المهرجانات في المدينة كونه يخاطب شريحة مهمة وهي الأطفال، مشيرا إلى أن عمل بلدية رام الله مع شريحة الأطفال  لا يقتصر فقط على تنظيم هذا المهرجان للطفل بل  لدى البلدية العديد من الفعاليات ومن بينها مجلس بلدي الأطفال الذي تم الالتقاء به مؤخرا والاتفاق معه على خطة عمل يكون من خلال الوسيط بين البلدية وأطفال المدينة، هذا بالإضافة إلى أنشطة الأطفال المتنوعة في كل من مكتبة بلدية رام الله ومكتبة المحكمة العثمانية، وفعاليات يلا ع الحديقة. كما أضاف رئيس البلدية في حديثه أن بلدية رام الله بصدد إطلاق يوم النظافة الوطني أيضا في أيار المقبل وسيشارك فيه فئة كبيرة من طلاب المدينة، مؤكدا في حديثه ان بلدية رام الله تؤمن بالشراكة مع مؤسسات المدينة وتعتبر نفسها مظلة لعملها وهذا ما يميز الشراكة بين البلدية ومؤسسات المدينة المختلفة في العمل الثقافي.

 

 

 

بدورها قالت ايمان حموري مديرة مركز الفن الشعبي إن مهرجان نوار نيسان كان قد نظم في العامين 1997 و1998 وتوقف بسبب الأوضاع الصعبة في مدينة رام الله خلال الانتفاضة، وبمبادرة من بلدية رام الله تم التنسيق بين جميع الشركاء في هذا المهرجان لإعادة إطلاقه وتفعيله من جديد، لإشراك جميع الشرائح المجتمعية في النشاط الثقافي بالمدينة، وتنظيم مهرجان بجهد جماعي مشترك.

 

 

 

من جهتها قدمت رولا خوري المديرة الفنية لمركز خليل السكاكيني الثقافي شرحا بسيطا عن فعاليات المهرجان والذي يتيح بعروضه المجانية الفرصة للأطفال والأهالي لزيارة والتعرف على المراكز الثقافية المختلفة في المدينة، حيث تنظم الفعاليات في 12 موقعا، وتتنوع بين مختلف أنواع الفنون، مشيرة الى انه سيتم الإعلان عن مواقع الأنشطة عبر إطلاق  لافتات (بانرز) وبالونات "هيليوم" عند كل موقع من 12مواقعا التي تستضيف فعاليات المهرجان.

 

 

اما عارف الحسيني مدير مؤسسة النيزك فقال ان المهرجان هذا العام يعتبر تكريما من بلدية رام الله للعلوم والتكنولوجيا من خلال إدراج العلوم التفاعلية واللعب بالعلوم في المهرجان، واطلاق العلوم من الغرف المغلقة الى جمهور الاطفال المشارك في المهرجان .

 

 

من الجدي ذكره ان  هذا العام في المهرجان تم التركيز الخاص على مشاركة ذوي الإعاقة من خلال تقديم الترجمة الفورية بلغة الإشارة للعديد من الفعاليات، ومشاركة ذوي الإعاقة في البرنامج الفني وفي حضور المهرجان بفعالياته المختلفة.

 

 

وتنطلق فعاليات "نوار نيسان" 2014، في الخامسة من مساء الأربعاء 30 نيسان الجاري، في ميدان راشد الحدادين (ساحة بلدية رام الله) وتتنوع الفعاليات ما بين معارض فنية وورش موسيقية وأخرى تعني بالفنون التشكيلية وتصنيع البلاط التقليدي ولغة الإشارة وغيرها، إضافة إلى قراءة قصص، ومحطات علمية، وأنشطة بيئية، وعروض أفلام ومسرحيات، وزاوية ألعاب التفكير، وغيرها.

 

 

 

وتندرج ضمن أنشطة نوار نيسان للعام 2014  ماراثون الأطفال "سوا بنقدر" يوم الجمعة 2/5/2014، والذي سيشارك فيه طلاب المدارس من المراحل الأساسية. فيما تختتم فعاليات المهرجان بعرض سيرك "سوبر روداس" من إسبانيا.

 

 

 

وتهدف بلدية رام الله وشركائها أن يشكل المهرجان مصدر سعادة لأطفال وأهالي المدينة وقراها ويشكل متسعاً ومتنفساً للتعبير عن أنفسهم من خلال المشاركة في فعاليات المهرجان، خاصة أنه يمثل حالة ثقافية وفنية للأطفال كون المهرجانات في المدينة عادة ما توجه إلى الكبار، بينما هذا المهرجان يستهدف الأطفال، مؤكدة أنها تتطلع إلى أن يحافظ المهرجان على دوريته السنوية، وأن يتميز بشراكة تتسع في كل عام.  كما تطمح إدارة المهرجان بان يجمع المهرجان أكبر عدد من الأطفال في مدينة رام الله، وسيكون بالتنسيق مع عديد المدارس لمشاركة الطلاب في أوقات الدوام المدرسي.

 

 

 

 

 

 

 

العودة للاعلى