رئيس بلدية رام الله يستقبل القنصل الاسباني | بلدية رام الله
رئيس بلدية رام الله يستقبل القنصل الاسباني

 

استقبل رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد في مكتبه اليوم القنصل الاسباني خوان جوزيه اسكوبار ستيمان، وتناول اللقاء ابرز التطورات السياسية في المنطقة، وبالأخص الحرب الأخيرة على قطاع غزة، حيث عبر القنصل الاسباني عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن زيارته هذه تأتي لتعبير عن دعمه وتضامنه، بالإضافة إلى تعبيره عن اهتمام بلاده بمزيد من التعاون بين مدينة رام الله ومدن أخرى اسبانية.
من جانبه رحب رئيس البلدية بالقنصل الاسباني، وأكد له على ان المواطنين يتشرفون بالوقفة الشعبية الضخمة في اسبانيا مع أبناء شعبنا في غزة أثناء الحرب على القطاع/ كما قال : إن مدينة رام الله ترتبط بعلاقة تعاون مع مدينة سان فرناندو الاسبانية، وبحسب الاتفاقية الموقعة معها فان مدينة سان فرناندو تقدم الدعم لبلدية رام الله في مجالات تتعلق بمشاريع الصرف الصحي ومصارف مياه الأمطار، مشيرا الى ان مدينة رام الله تطلع الى علاقات جديدة مع مدن اسبانية من خلال قنصليتها في فلسطين.
وفي إطار مشابه استقبل رئيس البلدية اليوم عضو الكونجرس الاسباني في إقليم الباسك جون انا ريتا، الذي جاء بزيارة إلى مدينة رام الله ضمن جولة يقوم بها في فلسطين تشمل مناطق استولى عليها الاحتلال بسبب بناء جدار الفصل العنصري، وأكد فيها على تضامنه الكامل مع أبناء شعبه مع القضية الفلسطينية، آملا بتحقيق تعاون مستقبلي، من ناحيته عبر م. حديد عن سعادته بهذه الزيارة وبالتضامن الشعبي الذي يحظى به الفلسطينيون في شتى دول العالم لعدالة قضيتنا الفلسطينية.
وفي سياق آخر استقبل م. حديد أيضا اليوم وفدا من جمعية اللد الخيرية، حيث رحب بهم مشيرا إلى ان بلدية رام الله تطلع دائما إلى مزيد من العلاقات الناجحة والطيبة مع مؤسسات المدينة، معتبرا هذه الجمعية من الجمعيات المبادرة لخدمة أهل المدينة، أما وفد الجمعية فتقدم بالشكر لرئيس البلدية على عطائه في المدينة، وعبر عن اهتمامه بمزيد من التعاون في سبيل خدمة المواطنين.
من جهة أخرى شارك رئيس البلدية في " اليوم الوطني لجمهورية الصين الشعبية" الذي نظمته السفارة الصينية لدى دولة فلسطين، احتفالا بالذكرى الـ65 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية والذي كان بحضور العديد من الشخصيات الرسمية.

العودة للاعلى