غرس شجرة الأسير العيساوي في رام الله | بلدية رام الله
غرس شجرة الأسير العيساوي في رام الله

 


شارك والد الأسير سامر العيساوي بلدية رام الله ومركز التعليم البيئي بزراعة شجرة ترمز إلى جميع الأسرى في سجون الاحتلال ، وذلك خلال فعالية زراعة الأشجار التي نظمتها البلدية ومركز التعليم البيئي اليوم في منطقة الطيرة بالمدينة.

وأكد والد الأسير العيساوي خلال لقائه يوم الأربعاء 27/2/2013  برئيس بلدية رام الله م. موسى حديد على تقديره واعتزازه بهذه الخطوة والفعالية التي ترسخ الأشجار في الأرض كما يرسخ الأسرى صمودهم في الوطن، وفي حديثه مع م. حديد أشار إلى أن عزيمة الأسير سامر العيساوي قوية وصلبة بالرغم من تدهور وضعه الصحي، وقال إن الأسير سامر العيساوي سيستمر في إضرابه حتى ينال حريته، وأكد على إن الأسير سامر العيساوي هو ابن جميع آباء وأمهات فلسطين وهو أخ لكل فلسطيني وفلسطينية ولولا وقوف أبناء شعبه معه لما اشتدت عزيمته في مواصلة إضرابه حتى الحرية.

من جانبه قال م. حديد إن الشعب الفلسطيني بحاجة إلى الأسير العيساوي وكافة الأسرى من أمثاله لتذكير العالم اجمع بان للشعب الفلسطيني حقوق وكرامة وحرية مسلوبة، وان هذه الفعالية هي تعبير بسيط من بلدية رام الله ومركز التعليم البيئي والمعلمين وطلاب المدارس اتجاه صمود الأسير العيساوي وكافة الأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا أن هذا هو الطريق الذي ستسلكه بلدية رام الله ليكون الصمود حيا في مدننا الفلسطينية.

وخلال الفعالية التي شاركت بها رباب العيساوي عمة الأسير سامر العيساوي واللجنة التوجيهية لبرنامج مدارس صحية وصديقة للبيئة لبلدية رام الله والمعلمين من مدارس المدينة والسيد سيمون عوض مدير مركز التعليم البيئي في بيت جالا، قال عضو مجلس بلدية رم الله أمين عنابي" إننا نزرع شجرة ونتضامن مع الأسرى، ونقف وقفة تقدير واحترام وعهد لنضال الأسرى" مؤكدا على واجب دعم أهالي الأسرى، وأشار عنابي إلى أن بلدية رام الله تساهم مع مدارس ومراكز المدينة في تنمية روح الصمود لدى طلبة المدارس والجيل الجديد من خلال الأنشطة التطوعية و زراعة الأشجار والمحافظة عليها.

بدوره قال مدير مركز التعليم البيئي سيمون عوض إن هذه الفعالية هامة لطلابنا وطالباتنا كونهم يساهمون في دعم صمود الأسرى ولو بمبادرة ترمز إلى نضالهم وصمودهم في سجون الاحتلال كصمود الشجر على الأرض الفلسطينية ، داعيا الطلاب وأبناء المدينة وبلدية رام الله الى المساهمة في هذه المبادرات وتنظيم العديد منها للمساهمة في دعم صمود المواطنين والأسرى.

وقد قام والد وعمة الأسير العيساوي مع بلدية رام الله ومركز التعليم البيئي وطلبة المدارس بزراعة شجرة زيتون باسمه ابنهم العيساوي ترمز إلى جميع الأسرى، خلال فعالية زراعة الأشجار والحفاظ عليها التي نظمتها بلدية رام الله ومركز التعليم البيئي.
 

العودة للاعلى