بلدية رام الله تضيء شجرة الميلاد وسط أجواء احتفالية | بلدية رام الله
بلدية رام الله تضيء شجرة الميلاد وسط أجواء احتفالية

 

 أضاءت بلدية رام الله، شجرة عيد الميلاد في ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط المدينة، احتفالاً بأعياد الميلاد المجيدة، وبحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ورئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، وأمين عام مجلس الوزراء علي أبو دياك ممثلاً عن رئيس الوزراء رام الحمدالله، وعدد من الوزراء والشخصيات ورجال الدين المسيحيين والمسلمين وأعضاء المجلس البلدي، وبمشاركة الآلاف من المواطنين وسط أجواء احتفالية، وبمشاركة جوقة 'بيات'، التي أنشدت عددا من الأناشيد والترانيم الدينية بهذه المناسبة.

وهنأ رئيس بلدية رام الله موسى حديد أهالي رام الله وأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده بحلول أعياد الميلاد المجيدة. قائلاً: " أن هذا اليوم تقليد سنوي تضيء فيه مدينة رام الله، إيذاناً ببدء احتفالات عيد الميلاد، كما نتذكر السيد المسيح ورسالته في السلام والمحبة من أرض فلسطين".

من جهته، هنأ أبو دياك، أبناء شعبنا عامة، والمسيحيين خاصة، بحلول أعياد الميلاد المجيدة، معبرا عن سعادته بمشاركة أهالي رام الله حفل إضاءة شجرة الميلاد. وقال أبو دياك: 'يسعدني ويشرفني أن أشارككم هذا الحفل لنضيء معاً شجرة عيد الميلاد المجيد لهذا العام، الذي يحييه كل أبناء شعبنا، ففلسطين موطن البشارة ومهد المسيح عليه السلام'.

بدورها، هنأت غنام أبناء شعبنا عامة والمسيحيين خاصة بحلول أعياد الميلاد المجيد، ناقلة تهاني الرئيس محمود عباس لأبناء مدينة رام الله. وقالت 'نضيء هذا العام شجرة الميلاد من ميدان الرئيس القائد ياسر عرفات، آملين أن نضيئها العام المقبل في كنيسة القيامة بكنف الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف'. وأضافت 'نقف اليوم مسلمون ومسيحيون موحدون نحتفل بعيد الميلاد المجيد، في فلسطين موطن البشارة ومهد السيد المسيح رسول المحبة والسلام'.

من جهته، قال رئيس كنيسة الروم الأرثوذكس في رام الله الأرشمندريت إلياس عواد، 'نفتخر كشعب فلسطين أن دولة فلسطين تحتضن مدينة السلام بيت لحم، ونحتفل اليوم في هذه الأعياد المجيدة، آملين أن يعيش أبناء شعبنا بحرية وأمن وسلام'. وأضاف 'نطالب العالم أن يقف مع شعبنا ويعطينا حقوقنا بالحرية، والعيش بكرامة واستقرار'، مهنئا شعبنا والعالم أجمع بحلول أعياد الميلاد المجيد.

في حين، قدمت الفرق الكشفية عروضاً، خلال المسير من بلدية رام الله إلى دوار الشهيد ياسر عرفات، حيث ارتدى عشرات الأطفال الصغار لباس بابا نويل.

العودة للاعلى