بلدية رام الله تستقبل أعضاء مجلس بلدي مالطا وتؤكد على استحقاق الدولة في أيلول
تاريخ النشر: 2011/08/02

بلدية رام الله تستقبل أعضاء مجلس بلدي مالطا وتؤكد على استحقاق الدولة في أيلول

 

عقدت بلدية رام الله اليوم لقاء مع الوفد المالطي إلى الأراضي الفلسطينية ، ويتكون الوفد الذي يزور المدينة من رئيس بلدية وأعضاء مجلس بلدي غاجسيلم  وممثلين عن العلاقات الخارجية .

ورحبت رئيسة بلدية رام الله جانيت ميخائيل بالوفد الضيف في فلسطين وبمدينة رام الله، خاصة وأنها تعرفت على الضيوف في جولة سابقة لها في مالطا للاطلاع على تجارب الهيئات المحلية هناك.

وأكدت ميخائيل على أهمية تطوير العلاقات الخارجية في هذه الآونة بالذات مع اقتراب استحقاق أيلول في الأمم المتحدة ليكون جميع أصدقاء فلسطين مع جهود إقامة الدولة الفلسطينية،   

من جانبه شكر رئيس الوفد المالطي دكتور جو ميسفود  بلدية ارم الله على الاستقبال  وقال إن مدينة رام الله مدينة هامة لتاريخها ولحاضرها خاصة وإنها مركز للحراك السياسي ، مشيرا إلى الفرق الكبير الذي تنقله وسائل الإعلام عن فلسطين مقارنة بما نراه هنا يختلف عن صورة الشعب الفلسطيني وأمل ميسفود تحقيق أمال الفلسطينيين بإقامة دولتهم .

وخلال اللقاء قامت رئيسة البلدية باطلاع الوفد على ابرز انجازات البلدية من مشاريع للبنية التحتية ومشروع مجمع رام الله الترويحي وغيرها من مشاريع ، وعن طابع مدينة رام الله الخدماتي.

من جانبه قال رئيس بلدية رام الله بالإنابة  المهندس محمود عبد الله إن بلدية رام الله تواجه تحديات داخلية تكمن في الأعداد الكبيرة من المواطنين الذين يستخدمون مرافقها مما يزيد العبء والمسؤولية على البلدية في توفير الأفضل ، وكذلك الدور الذي تلعبه المدينة سياسيا واقتصاديا والحفاظ على روح وطابع المدينة. وتحديات من الاحتلال الإسرائيلي في عدم السماح للتوسع وايجاد حل لبناء مكب للنفايات نظرا للمشكلة الكبيرة التي يشكلها المكب الحالي .

أما عضو المجلس البلدي عدنان فرمند فاطلع الوفد على علاقات التوأمة والتعاون التي تربط مدينة رام الله بغيرها من المدن العالمية وعلى تحضيرات البلدية لافتتاح مركز رام الله للمعلومات السياحية بهدف الترويج للمدينة داخليا وخارجيا .

 هذا وقامت مديرة العلاقات العامة مها شحادة باطلاع الوفد على مشاريع البلدية على ارض الواقع بمرافقة الوفد المالطي في مدينة رام الله .