تكريم بلدية رام الله على دعمها لمركز خليل أبو ريا للتأهيل
تاريخ النشر: 2011/09/19

خلال حفل شاركت به محافظة رام الله والبيره

تكريم بلدية رام الله على دعمها لمركز خليل أبو ريا للتأهيل

 حلت بلدية رام الله  ضيفا على جمعية أصدقاء المريض – مركز خليل أبو ريا للتأهيل في حفل تكريم شاركت فيه محافظ رام الله والبيره د. ليلى غنام وجهاز الشرطة وعدد من الشركات والأشخاص الذين ساهموا في دعم و تطوير المركز.

وقالت رئيسة البلدية جانيت ميخائيل إن بلدية رام الله تفتخر بهذا التكريم معتبرة تقدم وتطور المراكز الصحية والمجتمعية في المدينة هو تقدم لبلدية رام الله والمدينة في سبيل خدمة المواطنين وبالأخص ذوي الإعاقة .

وأشادت ميخائيل بدور مركز خليل أبو ريا  للتأهيل كونه يقدم خدماته لكل المواطنين من كافة المدن المجاورة ، قائلة " إن الشكر يجب أن يكون للمرحوم خليل أبو ريا الذي تقدم بهذه الأراضي لبلدية رام الله والتي بدورها  قررت  قبل 35 عاما بتقدمة هذا الموقع للجمعية في قرار صائب  لتعود هذه الأملاك بالنفع للصالح العام والمجتمعي " .

   وخلال جولة في المركز الذي يضم ثمانية أقسام للعلاج الوظيفي والطبيعي والتمريض والخدمة الاجتماعية والعلاج المائي وإصابات العمود الفقري والإعاقات الحركية إطلع المشاركون على المشروع الذي ساهمت بلدية رام الله بدعمه لتطوير وتأهيل شبكة المياه في المركز للاستخدامات العلاجية وعلى الدور الذي قامت به البلدية ورئيس قسم الصرف الصحي والمياه في البلدية م. خالد غزال لتنفيذ المشروع وحل مشكلة التدفئة والتبريد للمياه في المركز.

كما واطلع المشاركون في الحفل التكريمي الذي كان ضمنه عضوا المجلس البلدي كامل جبيل وغطاس بوشة ومدير عام البلدية احمد أبو لبن ومديرة العلاقات العامة مها شحادة ومسؤولة الإعلام مرام طوطح على بعض من طرق العلاج والأدوات الطبية المستخدمة التي تحدثت عنها رئيسة قسم العلاج الطبيعي رولا  حميدان .كما تجول الحضور في أقسام المركز في المبنى الجديد واطلعوا على الجسر الواصل بين المبنيين بدعم من الرئاسة عبر محافظة رام الله والبيره.

 من جانبه مصطفى عبد الهادي نائب رئيس الجمعية سلم ميخائيل ود. غنام  شهادة تكريم ودرع تقدير ولجميع الجهات التي قدمت الدعم للجمعية والمركز.بدورها أشادت د. ليلى بدور الجمعية خاصة وأنها تعتز بها كون حياتها العملية انطلقت من خلال هذا المركز في برنامج تأهيل المعاقين ، شاكرة بلدية رام الله لما قدمته للمركز، ودعت جميع أصدقاء الجمعية إلى مزيد من العمل لدعم المركز وأقسامه .