بالتعاون مع بلدية رام الله : ممثلية سيريلانكا تفتتح في حديقة الأمم "معبد باغود للسلام" الأول في الشرق الأوسط
تاريخ النشر: 2011/10/13

بالتعاون مع بلدية رام الله

ممثلية سيريلانكا تفتتح في حديقة الأمم "معبد باغود للسلام" الأول في الشرق الأوسط 

  بأجواء سيريلانكية بحته وبرائحة البخور الشرقي وشموع أضيئت خصيصا للمناسبة افتتحت اليوم الزاوية السريلانكية في حديقة الامم في مدينة رام الله.

   رئيسة بلدية رام الله جانيت ميخائيل والممثل السريلانكي ال د. ت. جايا سينغة ونائب محافظة رام الله والبيره حمدان البرغوثي أزالوا الستار بألوان علم سيريلانكا عن العمل الفني في حديقة الامم .

  من جانبها رحبت ميخائيل في حفل افتتاح "معبد السلام السريلانكي باغودا" بجميع الحضور الذي ضم العديد من الممثليات الاجنبية وافراد من المجتمع المحلي. وقالت بانه ينضم الى هذه  الحديقة  عملا فنيا جديدا يساهم في تعريف شعوب العالم بالشعب الفلسطيني وقضيته وهو هدف اقامة هذه الحديقة لتضم اعمالا فنية تعبر عن صداقتها اتجاه الفلسطينين في مدينة رام الله .

  من جانبه  شكر سينغه بلدية رام الله على اتاحة المجال لبلاده لتضع لها عملا فنيا في حديقة الامم ، مشيرا الى ان سيريلانكا اختارت ان يكون معبد باغودا الذي حسب رمزيته سيمنح القوة والسلام الى شعب فلسطين وسيحميها من اعدائها . واكد ان هذه المناسبة ستكون بداية لتطوير العلاقة ما بين فلسطين وسيريلانكا.

  بدوره قال البرغوثي ان بلدية رام الله بهذه الحديقة تجسد معنى السلام الذي تنادي به  القيادة الفلسطينية  مشيرا الى اهمية ان تكون هذه الحديقة مجمعا للسلام الحقيقى لتنقل رسالة  الشعب الفلسطيني الى جميع دول العالم.

  يذكر ان افتتاح هذا المعبد ياتي في الذكرى ال2600 على بنائه على يد سامبوداتفا وهو المبنى الديني الذي تمارس فيه طقوس الديانة البوذية، وبات لاحقاً يعبر عن الحضارة المعمارية لمنطقة شرق آسيا.