شاهد كيف سيكون مبنى بلدية رام الله ومركز خدمات الجمهور بحلته الجديدة العام القادم | بلدية رام الله
شاهد كيف سيكون مبنى بلدية رام الله ومركز خدمات الجمهور بحلته الجديدة العام القادم

 

 باشرت بلدية رام الله بمشروع تأهيل مبنى البلدية وتطوير مركز خدمات الجمهور، بهدف توفير بيئة مناسبة ومؤهلة للموظفين ولمراجعي البلدية، والتفعيل السريع للإجراءات ورفع مستوى جودتها.

ويعتبر مركز خدمات الجمهور في بلدية رام الله العنوان الرئيسي للمواطن، بحيث يعمل على توفير خدمات البلدية في المجالات المختلفة كونه حلقة الوصل بين المواطنين والدوائر المختلفة في البلدية. وتنسجم رؤية بلدية رام الله لتطوير مركز خدمات الجمهور من اجل تقديم افضل الخدمات بشفافية وباقل وقت ممكن ولجميع المواطنين بكافة الطرق المتاحة، يدوياً والكترونياً وفق اجراءات ودليل خدمات واضحة ومعلنة للجميع وتحت سقف واحد.

وسيتيح تأهيل مبنى البلدية تطوير مركز خدمات الجمهور، بالإضافة الى تطوير الخدمات الرئيسية العامة للبلدية التي يقوم بها، بحيث سيشمل الخدمات الرئيسية للوزارات (الاملاك، الصحة) والدفاع المدني، وصناديق المالية، وصندوق للبنك، والشكاوى والاقتراحات، والاستعلامات، وصراف آلي، وأجهزة خدمات ذاتية، كما ستوفر البلدية فترة عمل مسائية لخدمة مواطني المدينة بعد ساعات الدوام الرسمية.

وأوضح مدير المشروع المهندس خالد غزال ان مشروع تأهيل مبنى البلدية وتطوير مركز خدمات الجمهور يتضمن أعمال إنشاء وتشطيب التوسعة الإضافية من الجهة الجنوبية الشرقية لمبنى البلدية والتي تشمل ساحة خارجية تربط شارع عيسى زيادة بمبنى البلدية، إضافة إلى ساحة داخلية تشكل المدخل الرئيس لكل من مبنى البلدية والمسرح البلدي الذي تعمل البلدية حالياً على تأهيله وتحتوي على مركز خدمات الجمهور الموحد الخاص بالبلدية.

ويتكون مشروع تأهيل مبنى البلدية وتطوير مركز خدمات الجمهور من توسعة الطوابق الملاصقة لمبنى البلدية بمساحة إجمالية تبلغ 2,400م2، وسيشمل المبنى مركز خدمات الجمهور، وطابق أرشيف، وبلازا (ساحة خارجية)، ويذكر أن المشروع بتمويل مشترك من بلدية رام الله وجزء منه بتمويل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) وتنفيذ مؤسسة مجتمعات عالمية (CHF).

يذكر أن بلدية رام الله وضمن الخطة التطويرية للبلدية وبهدف المساهمة بتعزيز وتحسين الوضع الصحي والبيئي في مدينة رام الله والمساهمة بتطوير الحدائق العامة ستنفذ البلدية مشروع تأهيل وتطوير منتزه رام الله. بحيث سيتم تأهيل وتطوير المساحات القائمة في منتزه رام الله، على أن يشكل التصميم إضافة معمارية متميزة وجذابة للمدينة ولتبقي منتزه رام الله في ذاكرة مواطني المدينة وروادها، كون المنتزه أحد الفراغات المدنية التي تشكل فضاءً وملتقى لفئات المجتمع المختلفة بحيث يوفر الأجواء والخدمات المناسبة، بما يضمن اشغال المنتزه على مدار العام.

وسيشمل مشروع تأهيل وتطوير منتزه رام الله مناطق خضراء "الزهور والأشجار المناسبة"، ومناطق جلوس صيفية وشتوية منسجمة مع المحيط، وتأهيل منطقة النافورة القائمة, لتصبح نافورة موسيقية راقصة بأضواء متعددة الالوان على انغام الموسيقى، وأكشاك ومطاعم صغيرة لتقديم خدمة متميزة ومتخصصة (Food Booths)، تتضمن جلسات داخلية شتوية، وسيراعي التصميم الجديد للمنتزه علاقة الشوارع المحيطة بالمنتزه بما يسمح بأن يشكل هذا التطور فضاءً عاما مع المحيط.

العودة للاعلى