رئيسة بلدية رام الله تستقبل وفدا ايطاليا
تاريخ النشر: 2008/01/13

بلدية رام الله / العلاقات العامة - استقبلت جانيت ميخائيل رئيسة بلدية رام الله ومديرة العلاقات العامة مها شحادة أمس الأول في مكتبها بدار البلدية وفدا ايطاليا من مدينة نابولي برآسة السيد بورتا مدير مرصد البحر المتوسط والبحر الأسود في زيارة ودية لبحث سبل التعاون، وقد ضم الوفد عضوة من بلدية نابولي وأخرى تمثل رئيسة البلدية ومديرة العلاقات العامة وممثل عن مدينة العلوم في مدينة نابولي الايطالية.  

رحبت السيدة ميخائيل بالوفد الزائر وشكرتهم على هذه الزيارة التضامنية، وثمنت عاليا صداقة الشعب الايطالي للفلسطينيين حيث ترتبط بلدية رام الله بعلاقات قديمة مع عدة دول ايطالية كانت ولا تزال ذات اثر كبير على بلدية رام الله. وبينت الرئيسة أهمية المدينة حيث تعتبر المركز السياسي الثقافي والطبي والاقتصادي، وأكدت أن أهم ما تمتاز به المدينة هي أنها مدينة منفتحة تشكل مناخا للتعددية السياسية والاجتماعية.

وتطرقت الرئيسة للحديث عن بلدية رام الله وما تقدمه من خدمات بهدف توفير حياة صحية للمواطنين، وأضافت بان البلدية تواجه صعوبات مالية لكون موازنتها تعتمد على الضرائب والرسوم التي يتم تقاضيها من المواطنين، ولكن وبسب عدم دفع الرواتب للمواطنين فلم يتمكنوا من دفع الضرائب للبلدية مما أدى لعدم تمكنها من تنفيذ العديد من المشاريع التي كانت تنوي القيام بها. ولكن أكدت الرئيسة انه وبالرغم من هذه الصعوبات التي تمر بها مدينة رام الله بسبب الاحتلال إلا أنها تعج يوميا بأحداث ثقافية يشترك فيها عدد كبير من المواطنين.

من ناحيته شكر السيد بورتا رئيس الوفد الاستقبال الدافئ من قبل الرئيسة، كما عبر عن سعادتهم للقائها وخاصة لكونها أول امرأة منتخبة وبين أن رئيسة نابولي هي امرأة ولأول مرة أيضا. من ثم وجه لها دعوة لزيارة بلدية نابولي ، حيث بالإمكان زيارة متحف العلوم في نابولي وسرد بالحديث عن هذا المتحف وأهميته. من ثم دعا رئيس الوفد الايطالي بلدية رام الله للانضمام في المرصد الموجود في مدينة نابولي حيث يضم 70 عضوا.


من ناحيتها رحبت الرئيسة بالدعوة وأكدت على أهمية إنشاء متحف للعلوم في مدينة رام الله، حيث بلدية رام الله تنوي تنفيذ هذا المشروع ويتم في الوقت الحالي تطوير مبنى بمساحة 600 متر لهذا المشروع.

ومن الجدير ذكره بان الوفد كان قد زار بلدية رام الله أثناء الحصار الإسرائيلي عام 2002 حيث كانت بلدية رام الله مدمرة بسبب الاحتلال، وكرر الوفد الزيارة في العام 2005 بصحبة رئيسة بلدية نابولي.