بلدية رام الله تستضيف خبراء فرنسيين من مدينة بوردو
تاريخ النشر: 2008/03/04

ضمن اتفاقية التعاون لثلاث سنوات- ما بين بلدية رام الله وبلدية بوردو

 عقدت بلدية رام الله أمس اجتماعا اختتاميا تقييميا لزيارة الوفد الفرنسي والتي استمرت أربعة أيام،  وذلك بحضور رئيسة بلدية رام الله السيدة جانيت ميخائيل ومديرة العلاقات العامة السيدة مها شحادة والسيد جاد قندح مدير دائرة الخدمات وجهاد خوري والمهندسة ملفينا الجمل وخالد غزال بالإضافة إلى السيدة جاكلين لاسكو من القنصلية الفرنسية والسيد جيرالد فيلمن نائب ممثل الوكالة الفرنسية للتنمية والسيد ياسر عابد من شبكة التعاون اللامركزي الفرنسي والخبراء الفرنسيين السيدة مونيكا ديبي والسيد ألان ديبي- خبير هيدرولوجي.  

وقد هدفت الزيارة إلى دراسة وضع المدينة البيئي وتحديدا فيما يتعلق بموضوع النفايات الصلبة والمياه العادمة لبحث إمكانية تطوير مشروع ينفذ في مدينة رام الله بالتعاون مع بلدية بوردو وبدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية.

وقد رحبت السيدة ميخائيل بالوفد الزائر وشكرته على هذه الزيارة وأضافت بأنها كرئيسة بلدية تشكر الحكومة والشعب الفرنسي لدعمه المتواصل للفلسطينيين وللقضية الفلسطينية، كما أكدت على أنها تثمن عاليا صداقة الشعب الفرنسي للفلسطينيين.

من ثم تحدثت الرئيسة عن شراكة بلدية رام الله وتحديدا مع بلدية بوردو والتي تم توثيقها من قبل رئيسة البلدية مع السيد الان جوبيه رئيس بلدية بوردو وهي اتفاقية تعاون لثلاث سنوات تشتمل على تطوير كافة مناحي الحياة الثقافية والبيئية والخبراتية ما بين البلدتين.

ومن الجدير ذكره أن الرئيسة قامت أيضا بالتوقيع على اتفاقية لإرسال حوالي مائتي كتاب من مكتبة بوردو للمساهمة في تطوير مكتبة رام الله العامة.

أما بالنسبة للوفد الزائر فقد تحدث باسمه السيد ديبي حيث شكر البلدية على هذه الضيافة المميزة وعبر عن فرحته بهذه التجربة. من ثم تحدث عن انطباعاتهم جراء لقاءهم عدد من المختصين الفلسطينيين في البيئة حيث قام الوفد بزيارة لعدة مؤسسات محلية و تم الاجتماع مع متخصصين بيئيين وبالأخص في موضوع النفايات الصلبة والمياه العادمة وذلك بالتنسيق مع بلدية رام الله.  فقد التقى الخبراء الفرنسيين مع كل من د. عبد الرحمن التميمي من مجموعة الهيدرولوجيين ود. زياد ميمي من جامعة بيرزيت وتم بحث إمكانية تعاون وخاصة في مجال التبادلات ما بين خبراء وطلاب من الجامعتين.

وخلال الزيارة تم عقد العديد من ورش العمل مع المسؤولين في البيئة لدى البلدية وقاموا بتقديم عدة عروض للخبراء الفرنسيين عن المشاريع البيئية للبلدية وقدموا شرح عن الأوضاع البيئية وعرض للمشاكل الناجمة عن المياه العادمة والنفايات الصلبة. من ناحيتهم قام الوفد بالاستفسار عن عدة أمور تفصيلية من اجل التعاون في مشاريع معينة. ومن اجل زيادة التعريف على الأوضاع البيئية في المدينة تم مرافقة الوفد ميدانيا في عدة جولات للاطلاع على محطات التنقية ومكب النفايات...الخ.