رئيسة بلدية رام الله تلتقي بنائب وزير الخارجية الياباني
تاريخ النشر: 2008/03/04

 استقبلت يوم أمس رئيسة بلدية رام الله السيدة جانيت ميخائيل في قصر رام الله الثقافي وبحضور كل من مديرة الدائرة الثقافية السيدة نهلة قورة ومديرة العلاقات العامة السيدة مها شحادة  وفدا من مدينة اوساكا اليابانية برآسة نائب وزير الخارجية الياباني السيد ياسوهيد ناكاياما في زيارة ودية تعارفية لمدينة رام الله.

رحبت السيدة ميخائيل بالوفد الزائر وشكرته على هذه الزيارة كما أكدت على أنها تثمن عاليا صداقة الشعب الياباني للشعب الفلسطيني. وبينت الرئيسة أهمية مدينة رام الله حيث تعتبر المركز السياسي و الثقافي و الطبي والاقتصادي، وأكدت أن أهم ما تمتاز به المدينة هي أنها مدينة منفتحة تشكل مناخا للتعددية السياسية والاجتماعية.

وتطرقت الرئيسة للحديث عن بلدية رام الله وما تقدمه من خدمات بهدف توفير حياة صحية للمواطنين من ثم تحدثت الرئيسة عن شراكة بلدية رام الله مع عدة مدن من أرجاء العالم حيث أن هناك اتفاقيات تعاون معها ، وبينت أهمية هكذا علاقات في تعزيز التفاهم والتواصل ما بين جميع شعوب العالم إضافة إلى التعريف بقضيتنا ومدينتنا.
من ناحيته شكر السيد ناكاياما الرئيسة على هذا الاستقبال وأبدى إعجابه بمدينة رام الله وبشعبها وبتقاليدها، كما أعرب عن سروره بلقاء رئيسة بلدية رام الله وزيارته للقصر والذي هو نموذج للمشاريع التي قدمتها الحكومة اليابانية لمساعدة ودعم الشعب الفلسطيني.

وخلال الجولة في القصر، شرحت مديرة الدائرة الثقافية الاستخدامات المتعددة لقصر رام الله الثقافي والأنشطة المختلفة التي تستضيفها منها المؤتمرات و المسرحيات والمعارض الثقافية وغيرها من الأنشطة التي تشارك فيها معظم المؤسسات المحلية والأجنبية، وأكدت على أهمية القصر كمعلم ثقافي لفلسطين كافة.

وبدورها طرحت السيدة شحادة خطة البلدية للاحتفالات المئوية خلال الثلاث أعوام القادمة، وتابعت انه تم تسليم المقترح المعد حول الاحتفالات المئوية للحكومة اليابانية أثناء زيارتها لليابان وأنها تأمل من الحكومة اليابانية أن تقوم باختيار احد المشاريع المدرجة ضمن خطتها للشروع في تنفيذها خلال العام القادم.