تقديرا لجهودهم المميزة خلال العاصفة الثلجية بلدية رام الله تنظم حفل تكريم فريق الطوارئ
تاريخ النشر: 2008/03/04

 أقامت بلدية رام لله ممثلة برئيستها السيدة جانيت ميخائيل و عدد من أعضاء المجلس البلدي ومدير البلدية احتفالا لتكريم فريق الطوارئ وقد حضره معظم العاملين والموظفين في البلدية إضافة إلى مدراء الدوائر.
وقد رحبت مديرة الدائرة الثقافية السيدة نهلة قورة بالحضور وشكرتهم على جهودهم في العمل وخصت بالذكر جهود فريق الطوارئ أثناء العاصفة الثلجية ومساهمة عمال وموظفي البلدية للحلول دون وقوع مصائب تذكر حيث كان العمل متواصل ليل نهار.
من ناحيتها أعربت السيدة ميخائيل عن سعادتها بلقاء موظفي وعمال البلدية مجتمعين ، وشكرتهم على انتمائهم للبلدية مؤكدة بان التزام الموظفين بعملهم وتعاملهم الجيد مع المواطنين يعتبر جزءا هاما من كيان البلدية، وأوضحت أن النجاح الذي حققته البلدية وطواقمها، مرده إلى التحضيرات المكثفة التي أجرتها قبيل بدء العاصفه وأثناءها وبعدها، الأمر الذي لمسه المواطنون في سرعة الاستجابة لنداءات المساعدة التي تقدموا بها، وسرعة فتح الطرق، وخاصة تلك التي توصل إلى المستشفيات والمراكز الصحية. من ثم قدمت لهم أسمى آيات التهاني وشكرتهم مرة أخرى على هذه الأعمال.
من ثم أكد مدير البلدية السيد احمد أبو لبن بان طاقم إدارة فريق الطوارئ المتمثل بالسيد جاد قندح ورياض أبو سمرة وخالد غزال كان له فضل كبير للعمل المميز الذي أداه  فريق الطوارئ أثناء العاصفة الثلجية، واعتبر السيد أبو لبن بان موظفي وعمال البلدية كانوا نموذجا جيدا وفاعلا في المجتمع يعكس دور بلدية رام الله وأعمالها.
وقد تم تكريم عدد من العمال والموظفين عبر تسليمهم درعا ومكافأة مالية لكل منهم تقديرا لجهودهم المتميزة.
تأتي هذه اللفتة من البلدية تقديرا لعمل جميع أعضاء أسرة بلدية رام لله وبالأخص موظفي البلدية المتميزين، وقد صادفت هذه المناسبة استحسانا من كافة الحاضرين.
ومن الجدير ذكره بأن بلدية رام الله قد سجلت نجاحا منقطع النظير، في التعامل مع العاصفة الثلجية الأخيرة، حيث تمكنت من التعاطي مع كافة حالات الطوارئ الناجمة عنها، وتجاوز جميع الإشكاليات التي حدثت بفعل التساقط الكثيف للثلوج.
وعملت طواقم البلدية على مدار الساعة خلال العاصفة، للحيلولة دون حدوث أي طارئ، وهو ما انعكس في عدم مواجهة الكثير من المشاكل.