بلدية رام الله بلدية رام الله تحدث الاليات والشاحنات بتمويل ذاتي

بلدية رام الله تحدث الاليات والشاحنات بتمويل ذاتي

 لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين
بلدية رام الله تحدث الاليات والشاحنات بتمويل ذاتي

احتفلت بلدية رام الله اليوم، بتحديث الآليات والشاحنات العاملة في مدينة رام الله من أجل تطوير الخدمة المقدمة للمواطنين.

وشارك في الحفل وزير الحكم المحلي الدكتور حسين الأعرج، ورئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، وأعاء المجلس البلدي، ومدير عام البلدية، وعدد من مؤسسات المدينة وممثلي عن الشركات المزودة وموظفي وعمال بلدية رام الله.

من جهته، أكد م. حديد أن تحديث البلدية للشاحنات والآليات يأتي في سياق سعي البلدية الدؤوب إلى رفع مستوى الخدمات التي تقدمها البلدية لمواطني المدينة ولاسيما المتعلقة بنظافة المدينة والبنية التحتية مشيراً إلى أن هذه الآليات بتمويل كامل من موازنة البلدية ، الأمر الذي إن جاز التعبير يدلل على إنتماء مواطني المدينة لبلديتهم ومدينتهم من خلال تسديدهم للرسوم السنوية.

وأكد م. حديد خلال كلمته أن بلدية رام الله قادرة على تلبية إحتياجات هذة المدينة من خلال عدد من المشاريع التي تنفذها على مدار العام، مشيراً ان البلدية رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا إلا أنها استطاعت الحفاظ على تقديم مستوى عالي من الخدمات المقدمة للمواطنين وبوتيرة متصاعدة.

في ذات السياق، توجه د. الأعرج بالمباركة لمواطني مدينة وبلدية رام الله على هذا الإنجاز الكبير، مشيراً إلى أن هذا يدلل على وعي البلدية لتقديم أفضل الخدمات والمشاريع لمواطنيها، وهذا الإنجاز هو رد طبيعي وعملي على الظروف الصعبة وشح التمويل الذي يتعرض له أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضاف د. الأعرج، أن هذا الإنجاز من شأنه أن يطور من الخدمات في مدينة رام الله، كونها تستقبل آلاف المواطنين بشكل يومي من مختلف محافظات الوطن الأمر الذي يشكل عبىء إضافي على الجهود التي تبذلها إدارة وطواقم البلدية.

وقام رئيس دائرة قسم النفايات الصلبة والصرف الصحي م. خالد خزال ومديرة دائرة الصحة والبيئة م. ملفينا الجمل بمرافقة الحضور بجولة على الآليات والشاحنات الجديدة، والتي شملت: 8 سيارات جمع نفايات بأحجام مختلفة وذلك لرفع كفاءة جمع النفايات من المدينة وكنس الشوارع، وترك وجرافة صغيرة لأغراض الاشغال، والترقيعات الإسفلتية، وترك رافعة كهرباء لأغراض صيانة الإنارة في المدينة وتقليم الأشجار، وسيارة كهربائية تعتمد على الشحن الكهربائي بالكامل وذلك لاول مرة تستعمل للاغراض الادارية.