بلدية رام الله تستقبل وفدا برلمانيا أرجنتينيا

استقبلت بلدية رام الله أمس الثلاثاء 2/4/2013 وفدا برلمانيا من الأرجنتين، يزور فلسطين للاطلاع على ارض الواقع على الحياة اليومية للشعب الفلسطيني، وممارسات الاحتلال وسياسة التضييق والخناق على المدن الفلسطينية.
ورحب رئيس بلدية رام الله بالإنابة سامح عبد المجيد بالوفد الضيف الذي يضم عددا من نواب محافظة ومقاطعة بيونيس ايرس ورئيس بلدية فياخسيل الأرجنتينية ومسؤولين في الحكومة نواب في البرلمان، وشخصيات من الأحزاب السياسية ورجال دين ورجال أعمال، وصحفيين من الأرجنتين.
وقال عبد المجيد" إن مدينة وبلدية رام الله ترحب بكم باسم رئيس وأعضاء مجلس بلدي رام الله، وتعتبر هذه الزيارة دعما للشعب الفلسطيني ، ومساهمة منكم في كسر الحصار المفروض على الفلسطينيين بسبب سياسات الاحتلال والاطلاع على أوضاع شعبنا عن قرب " .
وقدم عبد المجيد نبذة عن مدينة رام الله من حيث عدد السكان والمساحة والحركة اليومية في المدينة، وابرز المعيقات التي تواجهها، وأشار إلى أن بلدية رام الله ترحب بمثل هذه الزيارات لأصدقاء فلسطين، وتدعو دائما إلى إعلاء صوت الفلسطينيين في دول العالم، ودعم قضيتهم العادلة.
وخلال اللقاء الذي شارك به أعضاء المجلس البلدي كمال دعيبس وحسن ابو شلبك وماهر حنانيا ومدير عام بلدية رام الله أحمد ابو لبن ومديرة العلاقات العامة مها شحادة، توجه رئيس الوفد بالشكر لبلدية رام الله على الاستقبال، قائلا" جئنا إلى هنا للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، وللاطلاع على حقيقة الأوضاع والمعاناة التي يعيشها الفلسطينيون، ونهدف من هذه الزيارة الى توطيد العلاقات مع الفلسطينيين، مشيرا الى ان زيارة الوفد تشمل لقاءات مع مسؤولين في الحكومة الفلسطينية، وزيارة للقدس وحي سلوان وأريحا وقلقيلية والخليل.".
وقد قامت بلدية رام الله بعرض أفلام عن مشاريعها، وقام أعضاء المجلس البلدي بالإجابة عن استفسارات وأسئلة الوفد الأرجنتيني بخصوص مواضيع تتعلق بالاستيطان، ومصادر المياه وجدار الفصل العنصري.

 

وللمزيد من صور زيارة الوفد الرجاء اتّباع الرابط : https://www.facebook.com/media/set/?set=a.511699995555647.1073741847.191641044228212&type=1