عقد لقاء مع المواطنين لإطلاعهم على مشروع تأهيل عدد من الشوارع

 ضمن منحة صندوق تطوير واقراض البلديات
عقد لقاء مع المواطنين لإطلاعهم على مشروع تأهيل عدد من الشوارع

عقدت بلدية رام الله اجتماعاً مع المواطنين لوضعهم بصورة مشروع تأهيل عدد من شوارع مدينة رام الله في الطيرة والمنطقة الصناعية (شارع مدريد، شارع عصام عبد الهادي، شارع هايل عبد الحميد، شارع سلامة موسى، شارع ابن رشد، شارع دمشق، شارع صيدا، شارع عكا، شارع الكرك)، وقد هدف اللقاء إلى إطلاع السكان المستفيدين بشكل مباشر من المشروع والذين يقطنون تلك الشوارع وذلك للتعرف على مشروع تأهيل الشوارع المنوي العمل به، إضافة الى تحديد الأثار البيئية والاجتماعية التي قد تنتج عن تنفيذ أنشطة المشروع المختلفة الإجراءات المتبعة للحد من اثارها السلبية.

وجاء اللقاء في مقر بلدية رام الله، بحضور رئيس بلدية رام الله بالإنابة المهندس حسن أبو شلبك، وعضو المجلس البلدي أحمد عباس، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن، ومدير دائرة المشاريع م. عدي الهندي، ورئيسة قسم المشاريع م. نها غنيم، وعدد من السكان وأصحاب المحال التجارية والصناعية والمنشآت المستفيدة من الشوارع بشكل مباشر.

وأكد أبو شلبك، أن هذا المشروع يتكامل مع خطة البلدية الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية في مدينة رام الله، حيث ستقوم البلدية بتنفيذ مشروع تأهيل الشوارع الرئيسية في عدة مواقع متفرقة في المدينة بطول 3كم تقريبا، بما يشمل قحط واعادة تعبيد الشوارع وذلك بعد أن يتم معالجة المناطق المتضررة في الأسفلت واعمال رفع وتهبيط مناسيب المناهل القائمة، مشيراً الى أن المشروع سيمول بشكل رئيس من منحة صندوق تطوير واقراض البلديات.

من جهتها، عرضت م. غنيم لمحة موجزة عن مشروع تأهيل الشوارع والاثار البيئية والاجتماعية التي قد تنتج عنه ووكيفية تحديد الاجراءات الوقائية، مشيرة الى أن هذا المشروع يهدف الى توفير بنية تحتية خدماتية عالية الجودة، ورفع مستوى الأمان على الطرق، بالإضافة الى المساهمة في احداث التنمية الاقتصادية في المدينة.

كما أشارت م. غنيم الى أن تأهيل هذه الشوارع سيعود بالفائدة على السكان وأصحاب المحال التجارية والصناعية بشكل مباشر، وسكان المدينة أيضاً، حيث تعتبر هذه الشوارع التي سيتم تعبيدها ضمن الخطة السنوية للبلدية لتطوير الشوارع في المدينة.

وشهد اللقاء تفاعلا من قبل الحاضرين، حيث عبر خلاله المواطنين عن الملاحظات التي يجب أخذها بعين الاعتبار خلال تنفيذ المشروع في الشوارع.