بلدية رام الله مجلس بلدي رام الله يقرر إطلاق اسم نيلسون مانديلا على أحد ميادين المدينة

مجلس بلدي رام الله يقرر إطلاق اسم نيلسون مانديلا على أحد ميادين المدينة

قرر مجلس بلدي رام الله، اطلاق اسم نيلسون مانديلا على الميدان المنوي انشائه قرب مدارس المستقبل في حي الطيرة بمدينة رام الله، وذلك تقديراً لدوره النضالي على الصعيد الإنساني، ولدوره الكبير في دعم القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في التحرر وتقرير المصير.
 
وجاء ذلك في الجلسة رقم 45 للعام 2013، والتي عرض فيها كل من علاء ابو عين وامين عنابي ملخصا للاجتماعات التي تمت مع اصحاب الحرف التالية: حرفة البنوك، وحرفة مكاتب التكسيات، وحرفة الفنادق، وعليه قرر المجلس البلدي تشكيل لجنة لدراسة واقتراح شروط خاصة لتنظيم الحرف، والطلب منها تقديم تصور متكامل وتقديمه للمجلس البلدي في جلسة لاحقة.
 
وفيما يتعلق بموضوع المسؤولية الاجتماعية للعام2013، عرض عمر عساف،  عضو المجلس البلدي، توصية اللجنة المكلفة بدراسة الموضوع، وقررالمجلس اعتماد اعتماد صرف المبالغ المخصصة للمسؤولية الاجتماعية للعام 2013.
 
وجاء ذلك في الجلسة التي عقدت بحضور المهندس موسى حديد رئيس البلدية، وحضور الأعضاء ناديا حبش، وحسن ابو شلبك، وكمال دعيبس، وحربي الفروخ، ورمزي ابو العظام، وعلاء ابو عين، وامين عنابي، وسامي الحصري، وعمر عساف، وفيصل درس، وجانيت ميخائيل، وماهر حنانيا، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن.
 
وعرض امين عنابي الممثل المنتدب لبلدية رام الله في اللجنة التوجيهية لدراسة قياس النزاهة لحالة بلدية رام الله، ملخصا حول المشروع والدراسة، كما عرض مدير عام البلدية ملخصا للاجتماع الاخير للجنة التوجيهية حول الدراسة، ونتائجها وتوصياتها.
 
يشار إلى أن الدراسة اعتمدت بلدية رام الله كحالة دراسية من فلسطين، ومن بين خمس مدن في العالم، ووفقا لنتائج الدراسة، فقد حصلت بلدية رام الله على تصنيف جيد.
 
وقرر المجلس البلدي اعتماد الموازنة الممولة للخطط الممولة للعام 2014، والتي تقدر بحولي 34 مليون شيكل، واعتماد الموازنة التطويرية لكافة المشاريع المدرجة في خطة العمل للعام 2014.
 
وقدمت المهندسة ديما مشاقي، سكرتير اللجنة المحلية للبناء والتنظيم توصيات لجنة التنظيم للجلسة المنعقدة في الثلاثين من الشهر الماضي، وقرر المحلس البلدي بصفته اللجنة الحلية للأبنية والتنظيم اعتماد توصيات لجنة التنظيم، واشتملت على 19 قراراً، منها ثلاثة مخططات نهائية على أراض خالية، وأربعة طلبات إفراز وتوحيد أرض، وثمانية طلبات تخص المواطنين.
 
وعرض مدير عام البلدية ملخصاً حول إعداد الإطار التنموي الاستراتيجي لمدينة رام الله للعشرين سنة المقبلة، والذي من المقرر أن يتم بتمويل من مؤسسة "مجتمعات محلية" الـ (CHF).
 
يشار إلى أن هذا العطاء هو التجربة الأولى من نوعها في فلسطين، حيث اعتمدت رام الله كحالة نموذجية (Pilot) لأغراض إعداد الإطار التنموي الاستراتيجي للمدينة للفترة ما بين 2015 و2035.
 

وتم عرض موضوع تنظيم اوقات العمل في مجال الحفريات الخاصة والعامة، اضافة لصب الباطون، وبناء عليه، قرر المجلس البلدي وفيما يتعلق بموضوع تنظيم اوقات العمل في مجال الحفريات العامة والخاصة وصب الباطون التالي: فصل الشتاء: من الساعة 7 صباحا حتى  7 مساءا ابتداءاً من 1/12 حتى 31/3 من كل عام، وفصل الصيف: من الساعة 6 صباحا حتى 8 مساءا من 1/4 حتى 30/11، بدون ايام الجمع، واية استثناءات بهذا الشان تتطلب موافقة مسبقة.