بلدية رام الله تباشر بأعمال ميدان الملك عبدالله الثاني

 

باشرت بلدية رام الله بتنفيذ أعمال ميدان الملك عبد الله الثاني، الواقع مقابل قصر رام الله الثقافي، وأفادت دائرة العلاقات العامة والإعلام في البلدية، أنه تم البدء بإنشاء الجزيرة الوسطية والأرصفة المحيطة والتقاطعات للميدان، مشيرة إلى أن المشروع يشمل إنشاء دائرة وسطية قطرها 20مترا ويتوسطها عمود من الحجر ينتهي بمجسم الصقر، وتحيط به مساحات مبلطة بالحجر ومزروعة بالورود. كما أشارت البلدية إلى أن المشروع يضم تأهيل تقاطعات جميع الشوارع المؤدية إلى الميدان الذي يقع على تقاطع كل من شوارع طوكيو وشاتيلا والجزائر.

من الجدير ذكره أن رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد وخلال استقبال الرئيس محمود عباس للملك عبد الله الثاني خلال زيارته الأخيرة لفلسطين، قد سلم الملك عبد الله قرار المجلس البلدي القاضي بتسمية ميدان باسمه وفقا لتوجيهات الرئيس محمود عباس، وذلك تعبيرا عن التقدير الكبير لدعم الشعب الاردني للدولة الفلسطينية بعد الاعتراف بها في الأمم المتحدة كدولة مراقب غير عضو.

وتأتي هذه الخطوة ضمن حملة توسعة العلاقات الخارجية لبلدية رام الله لتحقيق مستوى متقدم من الدعم السياسي والاقتصادي بين الشعب الفلسطيني عبر بلدية رام الله والشعوب العربية والعالم، حيث قامت بلدية رام الله مؤخرا بتسليم مفتاح المدينة لرئيس بلدية باريس بيتران دي لانوي لجهوده في دعم التواصل بين الشعبين الفرنسي والفلسطيني.