قلنديا الدولي 2018

 قلنديا الدولي 2018


تشارك بلدية رام الله للمرة الثالثة على التوالي، في تظاهرة قلنديا الدولي 2018 التي تحمل ثيمة
“التضامن“. تؤمن بلدية رام الله بالعمل الثقافي المشترك مع المؤسسات الثقافية الفاعلة في
فلسطين كأساس لتطوير البنية التحتية الثقافية للمدينة، ولمواجهة قلة الموارد، وتضييقات الاحتلال،
وذلك في سبيل تطوير هوية ورؤية مستقبلية للعمل الثقافي في مدينة رام الله. من هنا تأتي أهمية
المشاركة في فعاليات قلنديا الدولي؛ إذ يمنح تجمع قلنديا الدولي، الذي يضم ما يزيد على عشر
مؤسسات ثقافية من فلسطين وخارجها، بلديةَ رام الله فرصةً مهمة للتعرف عن قرب، إلى أولويات
العمل الثقافي وآلياته لدى المؤسسات الشريكة، ويخلق منصة للحوار والتشبيك، ناهيك عن أنه
يضع مدينة رام الله على خريطة العمل الثقافي العالمي.


تعكس ثيمة هذه السنة من قلنديا 2018 ، )تضامن( الروح التي تتطلع بلدية رام الله إلى أن تكون
جزءاً من العمل الثقافي في مدينة رام الله، أي البحث عن أشكال من العمل المؤسساتي والثقافي
المشترك القادر على أن يوفر للمؤسسات الشريكة الدعم الذي تحتاجه لتحقيق هويتها ورؤيتها
الثقافية، ولجعلها قادرة على الاستمرار والازدهار، ولجعلها أيضاً أكثر استجابة وتكيّفاً مع الأوضاع
المادية والسياسية والاجتماعية الخاصة بها، مقدمةً أفضل دعم إلى الفنانين.


من هنا، ارتأت بلدية رام الله أن توظف برنامج  الإقامات الفنية “ممرات” وهو برنامج تبادل وإقامات
فنية، يدعو المؤسسات الشريكة إلى إعادة التفكير في مفهوم الإقامة الفنية ودورها في دعم
الفنانين في ظل الأوضاع الجيو - سياسية العالمية الحالية.


“حراك دائم“ )قيِّمة المعرض: ريم فضة(، هو المعرض الناتج عن هذه السلسلة من الإقامات
التي دعت فنانين فلسطينيين ونظراءهم من مدن شريكة إلى التأمل في مفهوم التضامن من زوايا
متعددة. يقدم المعرض مداخلاات فنية متنوعة: أعمال تركيبية، ومحاضرات أدائية، وعرض فني
أدائي، وأعمال مجتمعية، وأعمال فيديو، ولوحات، ومساءلات تأخذ صور لوحات إعلانية. تسائل
هذه الأعمال الفنية بتنوعها الصور الحالية للتضامن، متأملة في نماذج تاريخية، ومقدِّمة اقتراحات
مستقبلية، ومثيرة لأسئلة مهمة، ومنتقدة أحياناً لمفهوم التضامن نفسه. ما يجمع هذه الأعمال أنها
تحاول أن تبدأ من الجهة ا أ لخُرى، وتحاول أن تفتح من خ ال الفن مساحة فضفاضة تبحث عن
مفهوم التضامن بفعل أوسع من معناه السياسي. تقوم هذه الأعمال، بأشكال متنوعة بتحويل
التضامن إلى شكل من أشكال الإنقاذ: كيف نسترجع ما يختفي، وما يتلاشى؟ أو كيف نشير إلى لا
يدوم؟ ينظَّم “حراك دائم” في فضاءات مفتوحة في مدينة رام الله تماشياً مع استراتيجية بلدية
رام الله في تكريس الفضاء العام في مدينة رام الله كمساحة للفعل الثقافي والتضامن الاجتماعي
الداخلي في المدينة.

برنامج بلدية رام الله / قلنديا الدولي


كاتالوج بلدية رام الله/ قلنديا الدولي 2018