وفد من "جايكا" يزور بلدية رام الله للاطلاع على تجربتها في المخططات الهيكلية | بلدية رام الله
وفد من "جايكا" يزور بلدية رام الله للاطلاع على تجربتها في المخططات الهيكلية
استقبلت بلدية رام الله، مؤخراً، وفداً من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، ضم خبراء في موضوع المخططات الهيكلية، ومخمنين للأملاك.
 
وتمحور اللقاء بين الجانبين حول مخططات الهيكلية الخاصة ببلدية رام الله، وفق ما أشار أسامة حامدة، مدير دائرة الأبنية والتخطيط في البلدية، لافتاً إلى أنه، وخلال اللقاء، قدم برفقة عيسى الصايغ رئيس قسم التخطيط في البلدية عرضاً تاريخياً حول التخطيط الهيكلي في رام الله منذ الحقبة التركية إلى وقتنا الحالي، بهدف إفادتهم في دراستهم الرامية لوضع سياسة للتخمين.
 
وقال حامدة: تأتي هذه الزيارة بعد زيارة سابقة العام الماضي، وبهدف الاستيضاح بخصوص استعمالات الأراضي  وكثرة أغراضها في رام الله، خاصة أن الوفد الياباني الضيف، كان قد اطلع على المخططات الهيكلية عبر موقع (GIS) الخاص بالبلدية .. قدمنا لهم شرحاً تفصيلياً حول المخططات الهيكلية، اشتمل على إجابات شافية على استفساراتهم، مع العمل على تزويدهم بمادة تفصيلية عن استعمالات الأراضي في المخططات الهيكلية برام الله قريباً.
 

بدورها أشارت مها شحادة، مديرة دائرة العلاقات العامة والإعلام في بلدية رام الله، وشاركت مع حامدة والصايغ في اللقاء، إلى أن العرض التاريخي الذي قدم حول المخططات الهيكلية في البلدية، اشتمل على شرح واف في عدة اتجاهات، حيث بين للجانب الياباني أن المخططات الهيكلية لم تكن تحظ بأي اهتمام من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، التي كانت تتعمد عدم اعتماد أية مخططات هيكلية، ومن هنا برزت ظاهرة البناء العشوائي، لافتة إلى أن المخطط الهيكيلي الجديد للبلدية كان في العام 2000، واشتمل على مناطق جديدة من بينها مناطق تجارية وأخرى صناعية، في حين كانت المخططات الهيكلية السابقة لقيام السلطة الوطنية الفلسطينية في مجملها سكنية. 

العودة للاعلى