بلدية رام الله تبحث مع UNDPعددا من المشاريع المشتركة

 

استقبل رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد، الممثل الخاص للمدير العام في برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فروديه مورينغ والوفد المرافق له، حيث ناقش اللقاء فرص التعاون المشترك في مشاريع متعددة بين الطرفين.

وفي بداية اللقاء رحب م. حديد بالوفد الضيف الذي ضم أيضا نائب الممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ياسمين زهران، ورئيس قسم البنية التحية والهندسة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وليد حسنا، ونادر عطا محلل برامج وجوني ثيودوري محلل هندسي ومدير مشاريع في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، وأكد على التاريخ الطويل للأمم المتحدة ووجودها ودعهما للشعب الفلسطيني، وعلى أهمية مواصلة البناء والتطوير على العلاقة القائمة ما بين البلدية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عدد من المشاريع المشتركة.

وأضاف المهندس حديد خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن ومدير دائرة الهندسة والمشاريع د. شادي الغضبان، ومديرة العلاقات العامة مها شحادة، ومديرة مكتب رئيس البلدية رنا حبايب، أن بلدية رام الله مستعدة لتحديد الاحتياجات التي يمكن العمل عليها مع الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مواصلة العمل على إنهاء المشاريع القائمة.

من جهته هنأ مورينغ م. حديد باستلامه رئاسة بلدية رام الله، مشيرا إلى أن برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة قد عمل في العديد من مجالات الثقافة والبيئة والبنية التحتية، ومشاريع ذوي الاحتياجات الخاصة. وأبدى استعداده للعمل على مشاريع جديدة، من خلال المساهمة في جذب الممولين لدعم مشاريع حيوية في المدينة، وأوضح إمكانية العمل مع الممولين والقطاع الخاص والشركات العالمية إضافة إلى تطوير المنطقة صناعية، ، مشيرا إلى أن رام الله بحاجة إلى دعم أكبر لتهيئة الظروف فيها لبيئة استثمارية.

يذكر أن بلدية رام الله تعاونت مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عدد من المشاريع ومنها بناء قصر رام الله الثقافي، وتأهيل محطة تنقية المياه العادمة، وصالة إبسا الرياضية ضمن مشروع مجمع رام الله الترويحي.