بلدية رام الله تفتتح معارضها ضمن مهرجان قلنديا الدولي

 بلدية رام الله تفتتح معارضها ضمن مهرجان قلنديا الدولي

افتتحت بلدية رام الله في المحكمة العثمانية، مساء اليوم الاثنين، أولى معارضها "حراك دائم"، ضمن مهرجان قلنديا الدولي 2018، بحضور رئيس البلدية موسى حديد وعدد من المهتمين.

ومعرض "حراك دائم" من تقييم ريم فضة، ناتج عن سلسلة من الإقامات التي دعت فنانين فلسطينيين ونظراءهم من مدن شريكة إلى التأمل في مفهوم "التضامن" من زوايا متعددة.

ويقدم المعرض مداخلات فنية متنوعة، مثل: أعمال تركيبية، ومحاضرات أدائية، وعرض فني أدائي، وأعمال مجتمعية، وأعمال فيديو، ولوحات، ومساءلات تأخذ صور لوحات إعلانية، تُسائل هذه الأعمال الفنية بتنوعها الصور الحالية للتضامن، متأملة في نماذج تاريخية، ومقدِّمة اقتراحات مستقبلية، ومثيرة لأسئلة مهمة، ومنتقدة أحيانًا لمفهوم التضامن نفسه.

وينظَّم "حراك دائم" في فضاءات مفتوحة في المدينة تماشيًا مع استراتيجية بلدية رام الله في تكريس الفضاء العام في المدينة كمساحة للفعل الثقافي والتضامن الاجتماعي الداخلي.

ويقوم المعرض بدعوة الفنانين لاستكشاف طرق للتفاعل مع مفهوم التضامن من خلال الانفتاح على التجارب العالمية وخلق تجارب محلية معاصرة للبحث عن وسائل للخروج من هذا الوضع المحتقن.

وساهم في إنتاج المعرض عدد من الفنانين، هم: خليل رباح وجواد المالحي ساندي هلال من فلسطين، ومجموعة م ت ل (فلسطين/الهند)، وياسمينا فوسيك (بولندا)، ومجموعة كورس (صربيا)، ودانييل توكا (المكسيك)، وخوسيه لويس بنيفيديس (الولايات المتحدة)، وجوانا راجكوفسكا (بولندا)، وايكا نواكا بولندا، آلان كوري (بلجيكا)، ويوها هسكونين (فنلندا).

و"قلنديا الدولي" 2018 هو تعاون بين 9 مؤسسات تعنى بالثقافة والفنون وهي: مؤسسة عبد المحسن القطان، وحوش الفن الفلسطيني، ومؤسسة المعمل للفنون المعاصرة، ومجموعة التقاء، ومركز خليل السكاكيني الثقافي، وبلدية رام الله، ورواق، وشبابيك للفن المعاصر، والمتحف الفلسطيني.

ويُنظم هذا الحدث الثقافي كل عامين بدءاً من عام 2012، ويقوم على الشراكة العريضة والتعاون والتشبيك، بهدف تعزيز دور الثقافة في فلسطين، وترسيخ مكانة فلسطين الثقافية في العالم.