بلدية رام الله تشكل لجنة من مؤسسات المدينة لدعم القدس | بلدية رام الله
بلدية رام الله تشكل لجنة من مؤسسات المدينة لدعم القدس

 شكلت بلدية رام الله مع مؤسسات المدينة لجنة لدعم صمود مدينة القدس ضمت خلال اجتماع عقدته اليوم لحملة دعم صمود القدس، التي أطلقها المجلس البلدي مؤخرا بموجب قرار ينص على الشروع بحملة إعلامية لدعم صمود القدس والدفاع عن عروبتها، وجمع التبرعات من أجل مؤسساتها.

وأكد رئيس بلدية رام الله بالإنابة سامح عبد المجيد في كلمته "أن المجلس البلدي لرام الله ومن منطلق المسؤولية الوطنية، قرر تشكيل لجنة من أعضاء المجلس البلدي تضم الأعضاء عمر عساف وسامح عبد المجيد وأمين عنابي وحربي الفروخ وماهر حنانيا، للعمل مع مؤسسات المدينة على دعم مدينة القدس التي تواجه حملات الاستيطان والهدم والسرقة, وغيرها من هجمات الاحتلال للتهويد والخروج من هذا اللقاء بتشكيل لجنة من البلدية ومؤسسات المدينة لهذا الخصوص"  وأضاف عبد المجيد أن المجلس البلدي سيساهم بالدعم المالي بقيمة 25000 شيكل، كما اتفق مع نقابة العاملين في بلدية رام الله أن يتم التبرع بيوم عمل لكافة موظفي بلدية رام الله بمساهمة متوقعة 80000 شيكل.
من جانبه قال عضو المجلس البلدي عمر عساف ان الهدف من هذه الحملة هو تضافر الجهد الشعبي مع الجهد الرسمي لدعم مدينة القدس، والبحث عن الجوانب التي بالإمكان   المساهمة فيها لدعم المدينة المقدسة واليات الدعم، مشيرا إلى أن بلدية رام الله تسعد وترحب بمشاركة المؤسسات في المدينة لإنجاح هذه الحملة.
وخلال الاجتماع الذي أداره مسير الجلسة عضو المجلس البلدي أمين عنابي بين المشاركين، توجه الحضور بالشكر لبلدية رام الله على هذه المبادرة، وتقدم بالاقتراحات العامة  التي أجمعت على تشكيل لجنة  من البلدية ومؤسسات المدينة وفتح بابا العضوية في اللجنة التي ستتحمل المسؤولية والمشروع الكبير لدعم مدينة القدس، مع الإشارة إلى توسيع الحملة لتمتد خارج مدينة رام الله.
وقد عقد اللقاء في قصر رام الله الثقافي وشارك به ممثلون عن الاتحادات العامة الفلسطينية والأندية الشبابية والمدارس والجمعيات ووسائل الإعلام وغرفة تجارة وصناعة المحافظة، وتركز النقاش على  عدد من المبادرات التي بالإمكان تنفيذها دعما لمدينة القدس وتشمل النواحي التعليمية والمساعدات المالية، والحملات التوعوية الشعبية وإنشاء صندوق خاص لدعم القدس، وتنظيم منتديات ولقاءات تشارك فيها فئات الشباب.

وفي ختام اللقاء تم فتح باب العضوية لمؤسسات المدينة للمشاركة في اللجنة، والاتفاق على عقد لقاء قريب للجنة التي تشكلت من بلدية رام الله و اتحاد نقابات عمال فلسطين، والاتحاد العام لعمال فلسطين والاتحاد العام للنقابات المهنية، وغرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله واتحاد لجان العمل الزراعي واتحاد الفنانين، واتحاد الشباب الفلسطيني، واتحاد أخصائيي البصريات الفلسطينيين

العودة للاعلى