ميدان أحمد ياسين

يقع ميدان احمد ياسين في حوض 10 خلة العدس وهم عبارة عن جزيرة دائرية بمساحة 78 م2.

تنبع فكرة تصميمه من أحد المبادئ التي كان ينادي بها الشهيد احمد ياسين وهو ضرورة عودة اللاجئين الفلسطينين المهجرين الى مدنهم وقراهم, حيث تم ترجمة هذه الفكرة الى مجسم لخارطة فلسطين قبل النكبة مع بيان التقسيمات أو الأقضية مثل حيفا ويافا واللد وبيسان وغيرها.

المجسم مغطى بطبقة من الفسيفساء بألوان مختلفة تبعا لتقسيم القضاء مع ذكر اسم القضاء بحجارة الفسيفساء السوداء.. يتوسط المجسم شجرة زيتون (من النوع المقزم)، دلالة العراقة والتواصل.

ويحتوي الميدان أيضا على أحواض الزهور المتدرجة بالإرتفاع ويكون المجسم في أعلى نقطة, وقد روعي في التصميم ان لا يؤثر على مدى الرؤية في جميع انحاء التقاطع.

الشيخ أحمد إسماعيل ياسين (28 حزيران 1926 و22 آذار 2004)، من أعلام الدعوة الإسلامية بفلسطين والمؤسس ورئيس لأكبر جامعة إسلامية بها المجمع الإسلامي في غزة، ومؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس، وزعيمها حتى وفاته.

ولد في قرية الجورة التابعة لقضاء المجدل جنوبي قطاع غزة.. لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948.. تعرض لحادث في شبابه أثناء ممارسته للرياضة نتج عنه شلل تامً لجميع أطرافه، عمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد غزة، وأصبح في ظل حكم إسرائيل أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته.