اختتام فعاليات قلنديا الدولي 2014 | بلدية رام الله
اختتام فعاليات قلنديا الدولي 2014

 

أختمت فعاليات قلنديا الدولي 2014 بحفل أحيته فرقة بالعكس الحائزة على منحة مهرجان "وين ع رام الله 6" لإنتاج البوم "12 ريختر"، وذلك في قصر رام الله الثقافي. في الحفل الذي تم خلاله ايضا تكريم رعاة وداعمي قلنديا الدولي 2014، واشارت فاتن فرحات مديرة دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية لبلدية رام الله بالكلمة التي القتها عن شركاء قلنديا الدولي 2014 ، الى أنه وعلى مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، امتدت فعاليات قلنديا الدولي المختلفة في القدس، رام الله، طولكرم، بيرزيت، بيت لحم، بتير، مخيم الدهيشة، القدس، غزة، الخليل، أبو ديس، نابلس، يطا، الخليل، مخيم قلنديا، الظاهرية، البيرة، حيفا، الخليل. لتقدم برنامجا واسعا من الفعاليات الثقافية توزعت على المعارض الفنية، والعروض الأدائية، وحلقات نقاش وورش عمل، وعروض أفلام تمحورت في مجملها حول الأرشيف حياة ومشاركة كفكرة مركزية . وأضافت فرحات أن وفي ختام فعاليات قلنديا الدولي 2014 ، وجد الشركاء المنظمون أنفسهم وقد تخطوا عتبة، وذلك عن وعي وقناعة بأهمية الشراكة العريضة بالترويج للثقافة المعاصرة في فلسطين محلياً ودولياً على شكل فعالية متعدد ة التخصصات، تعاونية في طبيعتها، وطموحة في الوقت ذاته، مشيرة الى أن الاسئلة التي اثيرت بحلقات النقاش وورش العمل قد خلقت مساحة للجدل والحوار الصحي والغني حول أساليب ووسائل بناء المشروع الثقافي في فلسطين، وإستثمار القدرات على خلق حراك ثقافي يتمتع بالقيمة الفنية والحضور الجماهيري،
وقدمت فرقة بالعكس عرضها الأول "12 ريختر" لجمهور رام الله وقد كان من المفترض ان يتم اطلاق الالبوم ضمن فعاليات مهرجان وين ع رام الله 6 والذي الغيت فعالياته بسبب العدوان الدامي على قطاع غزة. وقد تفاعل الحضور مع أغاني الالبوم وعلى رأسها أغنية "رام الله يا رام الله" من كلمات عامر الشوملي، وأغنية "العلم" من كلمات وفا حوراني وغيرها من الأغاني الجديدة وضجت قاعة قصر رام الله الثقافي بتصفيق الجمهور الكبير والذي كان بمعظمه من الشباب. تتعامل أغاني البوم 12 ريختر، والذي أنتج في مرحلة سياسية مليئة بالتناقضات على الصعيد العربي، مع تناقضات وثنائيات الجرأة وعدم الوضوح، الرفض والخنوع، السخرية والجدية، المضحك المبكي، وهو بلا شك دعوة للتغيير، تغيير بدرجة "12 ريختر .
يأتي أعضاء فرقة "بالعكس" من خلفيات موسيقية واجتماعية وفكرية متعددة، تجمعوا في محاولة للتأثير في صنع القرارات السياسية والاجتماعية، وشكلوا فرقة "بالعكس " لنشر الرسائل السياسية الاجتماعية عبر الموسيقى الشبابية التي تأخذ شكل الأغاني النقدية الساخرة أو الدرامية، أو تكون إعادة إنتاج وإحياء موسيقى كلاسيكية عربية في قالب معاصر.
وكانت فرقة بالعكس قد فازت بالمنحة الانتاجية والتي اطلقتها بلدية رام الله للسنة الأولى والخاصة بمهرجان الفضاءات العامة "وين ع رام الله 6"، والتي استهدفت الفنانين الشباب المستقلين والفرق الشابة المستقلة والمختصين بحقل الفنون الأدائية. إيماناً من بلدية رام الله بأهمية الإنتاج الثقافي والفني المستمر من أجل التنمية وتطوير هذا القطاع الهام الذي يشكل جزءا أساسيا من عملية التنمية الشاملة التي تطمح لها بلدية رام الله، و كخطوة هامة في تطوير مهرجان "وين ع رام الله" والذي الغي هذا العام بسبب العدوان الدامي على قطاع غزة.
وقد نظم "قلنديا الدولي"، وهو أكبر تظاهرة فنية دولية في مجال الفنون البصرية المعاصرة في فلسطين، من 22 تشرين الأول حتى 14 كانون الأول، وشمل البرنامج الذي يأتي تحت شعار "الأرشيفات حياة ومشاركة"، على سلسلة من المعارض والعروض الأدائية والأعمال التركيبية ومقاربات مفاهيمية وأعمال الفيديو، وندوات وحوارات مع متحدثين محليين ودوليين، وجولات ميدانية تسلط الضوء على القيم الجمالية لمعالم معمارية ومكانية في فلسطين. المشروع نظم هذا العام بشراكة جمعت المتحف الفلسطيني، مؤسسة عبد المحسن القطان، مركز خليل السكاكيني الثقافي، الأكاديمية الدولية للفنون، مؤسسة المعمل للفن المعاصر، مركز رواق للمعمار الشعبي، بلدية رام الله، حوش الفن الفلسطيني، جمعية الثقافة العربية، المشغل، مجموعة التقاء، مجموعة شبابيك ومشاريع من راسي.

العودة للاعلى